فتاوى المرأة

كتب: هن -

06:55 ص | الخميس 10 أكتوبر 2019

دار الإفتاء المصرية

أجابت دار الإفتاء المصرية حول سؤال سيدة أوصت بأن تدفن مع والدها، رغم وجود مقابر خاصة بالنساء.

وفي الفتوى التي حملت رقم 4742 ردت دار الإفتاء بأن الأصل لدى الفقهاء بأن يدفن الأقارب في مكان واحد، لأن ذلك أسهل لزيارتهم والترحم عليهم، لكن في حالة الجمع بين رجل وامرأة في مقبرة واحد، فأن الأصل في ذلك عدم الجواز إلا في حالة الضرورة، أو وجود محرمية أو زوجية بينهما.

واستشهدت دار الإفتاء بنص جماعة من الفقهاء، وهو شيخ الإسلام زكريا الأنصاري: (ولا يجمع في قبر (رجل وامرأة إلا لضرورة) فيحرم عند عدمها كما في الحياة، ومحله إذا لم تكن بينهما محرمية أو زوجية، وإلا فيجوز الجمع صرح به).

لذلك ردت دار الإفتاء المصرية إنه إذا أوصت المرأة أن تدفن مع أبيها بعد وفاتها جاز دفنها معه، ويراعى في ذلك أن يكون بينهما حاجز من الطوب أو ساتر من التراب.

أخبار قد تعجبك