رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حملات بالمدارس لمناهضة التنمر ضد الأطفال برعاية "يونيسيف"

كتب: الوطن -

04:29 ص | الأربعاء 25 سبتمبر 2019

حملات بالمدارس لمناهضة التنمر ضد الأطفال برعاية الـ

تزامنًا مع بداية العام الدراسى الجديد، انطلقت حملات مناهضة للعنف ضد الأطفال بجميع أشكاله، سواء داخل المدارس أو البيوت، حيث أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، هاشتاج "القضاء على العنف ضد الأطفال"،والذي تحول مع بداية سبتمبر، لعنوان "القضاء على العنف ضد الأطفال فى المدارس".

"لا بد من تفعيل قوانين حماية الطفل من العنف، ليس فقط الجسدى، بل أيضًا النفسى، والاقتصادى والاجتماعى، فى كل الدول العربية، وليست دولة بعينها"، وهذا بحسب حسن النابلسى، المنسق الإعلامى فى المكتب الإقليمى لـ"اليونيسيف" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومقره الأردن، مشيرًا إلى أن التربية الإيجابية، القائمة على الدعم والحب والاحتضان، اتجاه تتبناه "اليونيسيف"، وتحاول نشره بشتى الطرق.

تستعد حملة "حماية" فى الـ27 من سبتمبر الجارى لتنظيم تدريب ضد التنمر على الأطفال، للأطفال وأسرهم، يليه تدريب آخر لمديرى ومشرفى المدارس والحضانات.

ووفقًا للدكتورة إيمان عزت، مؤسس الحملة، فإن التدريب يُقدِّم حلولًا عملية للتصدى للظاهرة، خاصة أن التحركات التى انطلقت الشهور الماضية ألقت الضوء على أشكال التنمر فقط، دون تقديم علاج لها.

"أنا غالى عند ربنا"، أغنية للأطفال ضد التنمر، أطلقتها حملة "حماية"، وحسب "إيمان"، يبدأ تدريب الأطفال بخلق موقف درامى لطفل يتعرض لتنمُّر، ولا يستطيع الرد، فيذهب باكيًا لأمه.

لا تكتفي الحملة بعرض صور التنمر، إنما تحاول توعية الأطفال وأسرهم بسبل التصرف، ومهارات الدفاع عن النفس، من خلال اسكتشات وأغانٍ وألعاب: "يعاد المشهد الدرامى مرة أخرى، بعد أن تقوم الأم بتوعية ابنها ماذا يفعل مع زملائه عندما يتنمرون عليه، فيقف ويواجههم بشجاعة وثقة فيتراجعون".