امرأة قوية

كتب: سلمى سمير -

11:01 م | الإثنين 16 سبتمبر 2019

الأمهات المتطوعات

قررت مجموعة من السيدات تنفيذ مبادرة بعنوان «أنا متطوع» بالتزامن مع بداية العام الدراسى الجديد، إيماناً منهن بدورهن فى الخدمة المجتمعية،  للمساعدة بجهودهن الذاتية فى سد النقص فى بعض المدارس، وخوفاً منهن على سلامة أبنائهن، وذلك فى إطار محافظتى القاهرة والجيزة.

نهلة عبدالنعيم، صاحبة المبادرة، حاولت الاستفادة من مهارات السيدات، وتوجيهها فى خدمة الطلاب: «نعتبر أول حملة تطوعية لخدمة المدارس المصرية، إحنا بنطرح مبادرة للمساعدة فى تطوير المدارس، وسد العجز الموجود فى هيئة التدريس ببعض المدارس الخاصة، كلنا خريجين مؤهلات عليا ما بين كلية تربية بأقسامها المختلفة، والآداب، والألسن، والصيدلة، والعلوم، هدفنا كأمهات إننا نحافظ على أولادنا ونساعدهم فى إطار قانونى، وده اللى بنحاول نوصله لمديرى المدارس».

وحسب «نهلة»، فإنه تم التنسيق لتنفيذ المبادرة مع عدد من مديرى المدارس: «تواصلنا مع مدرسة فى منطقة النزهة ومكملين فى نفس الطريق للتواصل مع مدارس مختلفة، إحنا ممكن نشارك فى عملية التنظيم بالمدرسة والإشراف».

«معاً من أجل مستقبل أفضل لأولادنا»، شعار الحملة التى تبنَّتها السيدات: «إحنا عددنا 65، كلنا طاقة ومستعدين نقدم مجهوداتنا فى أى اتجاه، خاصة فى ظل حالة البطالة، إحنا مش بنشتغل فمن الأفضل أن نوجه الطاقة دى لأولادنا بشكل مجانى».

أخبار قد تعجبك