علاقات و مجتمع

كتب: أحمد حسين صوان -

08:22 م | الإثنين 16 سبتمبر 2019

إنجي علي

أثارت الإعلامية إنجي علي، جدلًا واسعًا، على مدار الأيام القليلة الماضية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد مصافحتها الفنان معتصم النهار، على هامش حفل توزيع جوائز مهرجان الفضائيات العربية، الذي عُقد يوم الجمعة الماضي.

واستقبلت "إنجي" خلال الحفل، الفنان معتصم النهار، الذي كان بصحبة زوجته، آنذاك، لتحتضنه المُذيعة المصرية، مُعربة عن سعادتها البالغة لرؤيته في مصر: "معرفش إنك في مصر.. وحشتني جدًا"، موجهة حديثها لزوجته، بقولها: "أنا بموت في زوجك.. بعشقه.. ويوم ما شوفته حضنته حضن، من كام شهر، والناس انتقدوني.. بحس إنه عشرة سنين طويلة".

تلقت "إنجي" انتقادات عدة، بسبب سلوكها الذي وصفه البعض بـ"المبالغ فيه"، تجاه "معتصم"، إذ قالت لها إحدى المتابعات عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "انستجرام": "أحرجتيه قدام زوجته.. أقلها احترميها شوية.. والله عيب"، فيما قالت أخرى: "حرام صار وجه زوجته ألوان وأشكال".

View this post on Instagram

. الممثله انجي تتغزل ب الممثل #معتصم_النهار امام زوجته . @fattybrownstore_ @fattybrownstore_ يوجد لدينا جميع انوع الشعر الطبيعي هندي برازيلي افريقي يوجد لدينا جميع الأطوال والاوان والمديلات باروكه الجذور ( باروكه الخفيه) باروكه المشاهير تنفرق من جميع الجهات جميع التسريحات منابت وبويصلات شعر حقيقيه اكستنشن كلبسات و خياطه وتيب لاصق وغطاء الصلع ريحي شعرك وحصلي على شعر طبيعي ١٠٠٪؜ صبغه فير سيشور غسيل بأسعار مغريه @fattybrownstore_ @fattybrownstore_

A post shared by مس انستا (@ms.instaaa) on

"إنجي" اضطرت لحذف الفيديو، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتُعيد نشره مُجددًا، من خلال حذف الحديث الذي دار معهما، لتُحل مكانه تتر أغنية مسلسل "خمسة ونص" الذي قام "معتصم" ببطولته، في شهر رمضان الماضي.

هذا الموقف، لم يكن الأول، الذي تتعرض له "إنجي"، فقد سبق وتعرضت له في شهر يوليو الماضي، إبان استضافتها لـ"معتصم" في برنامجها "أسرار النجوم" عبر محطة "نجوم إف إم"، فقد بادلته الأحضان فور رؤيته داخل أروقة المحطة، لتتلقى انتقادات بسبب هذا المقطع، واضطرت لحذفه لإنهاء الأزمة.

"إنجي" فسّرت أسباب حذفها الفيديو، في تصريح سابق لـ"الوطن"، بأن المقطع بمثابة تصرف شخصي ولا يهم الجمهور في شيء، ورغم وجود مبالغة به، لكن لا يستحق هذا القدر من الهجوم، حسب وصفها.

 

 

أخبار قد تعجبك