امرأة قوية

كتب: مها طايع -

09:54 م | الجمعة 13 سبتمبر 2019

جانب من عمل مريضات السرطان بمشغل النسيج

رأت سحر فودة، رئيس مجلس إدارة جمعية "عطاء السماء"، أن الاهتمام بمحاربات السرطان يجب أن يشمل كل نواحي الحياة وليس الناحية الصحية فقط، حيث يجب الاهتمام بالمعيشة وتيسير سُبل الحياة أمامهن، وهذا ما فعلته الجمعية بالفعل.

دعمت الجمعية الكائنة بمنطقة المقطم، مريضات السرطان، حيث افتتحت "مشغل نسيج" فى منطقة المهندسين، لتوفير فرص عمل لمريضات السرطان وتسويق منتجاتهن في المعارض المختلفة.

وقالت سحر فودة: "نوفر للمريضات كل الأدوية اللى بيحتاجوها، خصوصا الأدوية الناقصة اللى بيعانوا من الحصول عليها، وبنوفر لأطفالهم ملابس وأحذية فى الأعياد وأدوات مدرسية مع بدء موسم الدراسة بجانب أنشطة ترفيهية فى الإجازة".

ولكن لم يقتصر الأمر على هذا فقط، فبحسب فودة، تركز الجمعية على الحالة النفسية للمريضات، وتنظم كل يوم جمعة رحلات إلى الشواطئ المختلفة للترفيه عنهن، "كل أنشطتنا بنقدمها مجانًا لرعاية المريضات وتحقيق تنمية شاملة لهم لحين تجاوز محنتهم".

يعمل بالمشغل حاليًا 10 مريضات، يقمن بإنتاج ملابس ومفروشات، وتقوم الجمعية بتسويقها: "بنقف جنب المريضة قلبًا وقالبًا، اللى يهمنا أن صحتهم تتحسن والصحة مش هتتحسن إلا لما النفسية تكون فى أفضل حالاتها".

ويراعي نظام العمل بالمشغل الحالة الصحية للعاملات: "لو فى واحدة حالتها الصحية ما تسمحش أنها تيجى، مكانها موجود لحد ما تتحسن وترجع"، وتسعى الإدارة أيضًا إلى توسيع العمل داخل المشغل، حتى يستوعب عددًا أكبر.

تجتمع الجمعية بالمريضات بشكل مستمر، لإقامة بعض الأنشطة الترفيهية وجلسات الفضفضة بهدف التخلص من الطاقة السلبية، التى تحيط بهن من أثر العلاج الكيماوى والإشعاعى: "إحنا جوه الجمعية عيلة وأسرة واحدة بنكون دايمًا جنب بعض فى الحلو والوحش، بنشجع بعض على رحلة العلاج الصعبة ولو حد وقع مننا كلنا بنسنده لحد ما يقوم ويكمل".

أخبار قد تعجبك