أخبار من الوطن نيوز

كتب: أحمد حامد دياب -

04:51 ص | الخميس 12 سبتمبر 2019

اغتصاب طفلة

واقعة مؤسفة شهدها مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة بعد هروب طفلة تبلغ من العمر 15 عاما من زوجها، البالغ من العمر 45 عاما، وسلّمت نفسها لأحد مراكز الشرطة بعدما عانت بسبب هروبها.

الواقعة حكاها صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، قائلا إن أحد الأخصائيات كانت تقضي بعض الأوراق من أحد مراكز الشرطة ففوجئت بطفلة موجودة في مركز الشرطة واستفسرت عن سبب وجودها وعرفت أن هذه الطفلة أجبرها عمها على الزواج من شخص يبلغ من العمر 45 عاما، وحينما رفضت، قاموا بضربها وتعذيبها حتى وافقت على الزواج.

وأوضح عثمان أن الطفلة قالت إن والدها من ذوي الاحتياجات الخاصة وأن عمها وأمها هم من يديرون شؤون العائلة وتزوجت بالفعل ولكنها فوجئت بزوجها يضربها ويعذبها فهربت منه خاصة بعدما طلب منها أن تحمل وهي خافت أن تموت بسبب الحمل.

وأكد عثمان أن الطفلة هربت وركبت القطار للقاهرة وأقامت لدى أسرة لفترة قصيرة ثم عادت لكفر الدوار للحصول على أوراقها لتتمكن من إيجاد فرصة عمل ولكنها ركبت قطارا خطأ ونزلت بمدينة فاقوس في وقت متأخر من الليل وفوجئت ببعض الشباب يحاولون التحرش بها واغتصابها، واستغاثت بأمين شرطة والذي اصطحبها لمركز شرطة فاقوس.

أخبار قد تعجبك