أخبار تهمك
ريهام سعيد

سلسلة جديدة من الأحداث والأسرار كشفتها الإعلامية ريهام سعيد، عبر صفحتها الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، في مقطع صوتي مسجل مدته 3 دقائق، و47 ثانية، حول الأسباب التي دفعتها لاعتزال الإعلام.

تضمن المقطع الصوتي المسجل، رسالة من ريهام لمن ليسوا من جمهور برنامجها، حيث قالت: "في شعرة عايزة أوضحها، لو لجأ لي طفل وهو مريض بالسرقة وأهله بيربطوه من رجله في البيت، لما أعلن ده للناس في البرنامج، وأقول غلط انكوا تعملوا فيه كده، احكيلكوا حدوتة يعني، ولا لازم اديكوا مثال حي".

وتابعت متسائلة: "هل أنا طالعة بقول سر أهله وأسرته وقرايبه ومنطقته ميعرفوش؟،  كانوا سعداء جدًا، هل ده هيضروا لما يكبر؟، هل كده بفضحه؟".

وأكدت خلال مقطع التسجيل الصوتي: "أنا بوعي الناس علشان لو فيه حد عنده حالة مشابهة ميتصرفش كده علشان غلط".

وأضافت ريهام: "الغرب متقدمين علينا جدا علشان كده أوبرا وينفرى بتقدم نماذج لمرضى نفسيين وناس تعرضت لحالات اغتصاب وتحرش ، وللناس المريضة نفسيًا، علشان توعى الناس ده الإعلام الواقعي".

وأشارت في سياق حديثها لمفهوم الإعلام الواقعي قائلة: "الإعلام مش عبارة عن إني أطلع تقليدية وأجيب ناس تفضل ترغي أو استضيف نجم، فين التوعية في كدة، لازم نوعظ الناس ونعرفهم خطورته، ونقومه، وإن أخره سجن وقانون رادع، وإنه لازم تقلعوا عن المخدرات، مدرسة الإعلام موجودة في جميع أنحاء العالم، ساعات من كتر حقيقتها تقولها إنها مفبركة، مشاكلنا بقت في التحرش والمخدرات والاغتصاب".

واختتمت حديثها: "سوء النية المتكرر ملوش غير إننا فقدنا الثقة في كل حاجة، وبقينا كل حاجة مش عجبانا".

ريهام سعيد.. الناس التخينة ميتة

وكانت الإعلامية ريهام سعيد تحدثت عن أصحاب السمنة وزيادة الوزن بشكل اعتبره البعض "غير لائق" خلال حلقة برنامجها "صبايا" المذاع عبر فضائية "الحياة"، قائلة: "الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، بيشوهوا المنظر".

شبكة قنوات الحياة توقف برنامج ريهام سعيد

وعقب الهجوم على الحلقة على مواقع التواصل، أعلنت إدارة شبكة قنوات الحياة، أنّ مجلس الإدارة اتخذ قرارا بوقف برنامج صبايا ومقدمة البرنامج الإعلامية ريهام سعيد، وذلك على خلفية ما أثير حول حلقة تم تقديمها مؤخرا.

ويستمر الإيقاف لحين انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام معها، على أن يتم إعلان موقف البرنامج وفقا لما ينتهي له الأمر.

وأكدت شبكة قنوات الحياة في بيان، أنّها تحترم كل مشاهديها، وتتعهد بدوام تقديم المحتوى المميز واللائق بجمهورها.

ومنعت ريهام من ممارسة أى نشاط إعلامي، وقرر مجلس نقابة الإعلاميين منعها عن ممارسة أي نشاط إعلامي لحين توفيق أوضاعها القانونية مع النقابة، على خلفية التحقيق في حلقة برنامج صبايا التي تقدمها على قناة الحياة، والتي تناولت خلالها موضوع السمنة وأثارت استياء سيدات مصر.

كما قررت النقابة عقب اجتماعها الطارئ، إبلاغ النيابة العامة ضد ريهام سعيد بشأن ممارسة نشاط إعلامي بالمخالفة لقواعد القيد في النقابة.

ريهام سعيد تعتزل الإعلام

وأعلنت ريهام سعيد اعتزالها العمل الإعلامي عبر فيديو بثته عبر قناتها الرسمية على "يوتيوب"، قائلة: "عمري ما هشتغل في العمل الإعلامي تاني، وعمري ما هشتغل ممثلة تاني، وعمري ما هرجع الشغلانة دي تاني، لأن اللي أخطر من السرطان ومن السمنة ومن كل حاجة هو الضغط وأنا مضغوطة، وجه الوقت اللي أنا أعيش فيه حياتي وأخلّي بالي من ولادي، وأتقرب من ربنا، وأقعد مع جوزي وأبقى زيكوا إنسانة طبيعية".

وأضافت: "قضيت 16 سنة من حياتي بخدم الناس بس، وطول الليل نايمة بفكر في مين عايز كيس دم، ومين عايز حقنة، ومعملتش فلوس ومعملتش أي حاجة، أنا دنيتي كانت خالصة لله وربنا عالم ده، وأقسم بالله العظيم إني عمري ما تربحت ولا أخدت مصلحة ولا أي حاجة من ورا أي حاجة في الشغل، وعشت بضمير جدا وبشرف جدا وبراس مرفوعة جدا".

واستطردت: "للناس اللي بتقول أنا غلطت كذا مرة، أنا مغلطتش ولا مرة، أنا دايما كان بيتعملّي كماين عشان ببقى ناجحة قوي ومسمعة قوي، زي واحدة راحت أجَّرِت لي واحدة، وخدوا هما الاتنين فلوس قد كده وابتزوني، واترميت في السجن 45 يوم ظلم، ولو أرجل راجل في الدنيا ما يستحمل نص ساعة، وأنا اتبهدلت واتظلمت وكفاية كده".

واختتمت حديثها في الفيديو: "عايزة أعيش حياتي وعايزة أبقى إنسانة طبيعية، وانتوا والله خدمتوني لله، ولكل واحد علق تعليق مش كويس، ولكل واحد ألف تأليفة مألفتهاش، إنت خدمتني ورضتني وفوقتني إني لازم أعيش لنفسي ولأولادي وكفاية كده بهدلة، والواحد لازم يعيش بكرامة، وإحساس الظلم وحش، كفاية تعبت وخلاص".

ريهام سعيد تعلق على رضوى الشربيني

وعلقت ريهام، على الحملة، التي دشنتها الإعلامية رضوى الشربيني لمواجهة مرض السمنة. 

ونشرت الإعلامية، الأخبار المتداولة عن الحملة، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مُعلقة: "طب ما تقولوا كدا من الأول".

ووجهت الإعلامية ريهام سعيد رسالة لم توضح هوية من تقصده بها، دعته فيها إلى الانتباه من دعوة المظلوم، قائلة: "انتبه من دعوة المظلوم"، وذلك في مقطع عبر حسابها على إنستجرام.

وتضمن مقطع الفيديو، الحديث عن لجوء المظلوم لله سبحانه وتعالى، وكيف ينصر الله دعوته على من ظلمه.

ورغم تخطي مقطع الفيديو الـ28 ألف مُشاهدة، إلا أنه لم يتفاعل معها أحد من المُتابعين، من خلال خاصية التعليقات.

View this post on Instagram

انتبه من دعوه المظلوم #reham_saeed

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on

"الأعلى للإعلام" يحظر ظهور ريهام سعيد لمدة عام

جاء ذلك بعد 5 أيام من قرار المجلس الأعلى للإعلام برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، بحظر ظهور "ريهام" على أي وسيلة اعلامية مرئية أو مسموعة لمدة عام، وذلك بعدما أعلنت اعتزالها العمل الإعلامي، واصفة المجال بـ"السرطان".

أخبار قد تعجبك