أم صح

كتب: محمد أسامة رمضان -

10:41 ص | الأحد 08 سبتمبر 2019

أطفال

قال دكتور مجدي إسحاق استشاري الإرشاد النفسي، إن الطفل المقهور يعوض كل ما رآه في صغره بعنف وغضب وعصبية، في مرحلة المراهقة وما بعدها.

وأضاف خلال استضافته ببرنامج "الحكاية"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب على شاشة "mbc مصر"، أن التفريق بين الأبناء ينتج عنه أفراد يعانون من المظلومية طوال حياتهم.

وتابع أن هذا النوع من الأشخاص سيشعر دائما بالظلم حتى لو لم يكن مظلوما في الوقت الحالي، "هو شايل على ضهره حمل اللي فات من عمره دايما".

وأوضح أن هذا النوع من الأشخاص معرض أكثر لما يسمى باكتئاب المبتسمين وهو على عكس الاكتئاب العادي، وهو نوع من أنواع الاكتئاب يصيب الناجحين بسبب كتمانهم لمشاعرهم القديمة، منوها بأن 99% من الأمراض النفسية تظهر قبل سن المراهقة، ثم بعد ذلك تظهر الانفجارات في مرحلة المراهقة.

أخبار قد تعجبك