أم صح

كتب: آية أشرف - دعاء عرابى -

06:10 ص | الأحد 08 سبتمبر 2019

نصائح لإبعاد طفلك عن الإنترنت

"ابني كان بيلعب لعبة جديدة على الإنترنت، واتفاجأت بدخول مكالمة صوتية لراجل بيتفق يقابل واحدة وهي بترد عليه خلال اللعبة، ولما ابني اتكلم رد عليه، كان سامعنا زي ما إحنا سامعينه، وسأل ابني عن اسمه، ومكانه"، منشور تحذيري نشرته إحدى الأمهات التي تُدعى "هنا سعد" على واحد من المجموعات الخاصة بالسيدات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وهي تحذر الأمهات من خطورة الألعاب الإليكترونية، زاعمة احتمالية تعرض الأطفال للخطف. 

وأرفقت الأم، المنشور بمقطع فيديو يوثق حديثها، مُعلقة: "صورت الفيديو مخصوص عشان الناس اللي ولادهم بتفضل كتير على الآي باد، والتابلت، أو الفون، والألعاب الأونلاين دون مراقبة وممكن حد يعرف العنوان من أطفالنا ويستغلوهم أي نوع من الاستغلال ربنا يحفظ أولادنا جميعا"، الأمر الذي تفاعل معه العديد من السيدات، معبرات عن فزعهن وخوفهن على أطفالهن من الألعاب الإليكترونية الحديثة. 

نصائح لإبعاد طفلك عن الإنترنت

ومن جانبه، عادت "هنا" لتقدم عدة نصائح للأمهات لحماية أطفالهن من خطر الألعاب الإليكترونية، والتي جاءت على النحو التالي:

عدم ترك الأطفال، مع الألعاب الجديدة، ومراقبة كل الألعاب التي يلعبونها. 

عدم الاعتماد فقط على الألعاب كوسيلة ترفيه، ومحاولة ربطهم بالأنشطة، وممارسة الرياضة. 

ضرورة قضاء وقت طويل مع الأطفال.

ربطهم بالتجمعات العائلية.

ضبط الهاتف على وضع الطيران أثناء اللعب.

استشاري أسري يحذر.. "ممكن تكون وسيلة خطف"

ومن جانبها حذرت، الدكتورة هالة حماد، الاستشاري النفسي، من انسياق الأطفال حول الألعاب الإليكترونية، والتي تعتمد عن خصائص الصوت أو الميكروفون.

قائلة: "يجب عدم ترك الأطفال للألعاب ذات الميكروفون وتسمح بالتواصل مع الآخرين دون رقابة إذ من الممكن أن تكون وسيلة لخطف الأطفال".

وأضافت "حماد" خلال حديثها لـ"هُن"، أن على الأمهات متابعة أولادهن، وعدم السماح لهم بالدخول على ألعاب مواقع التواصل الاجتماعي، في هذه السن المُبكرة.

وتابعت "حماد" أن في حال اكتشاف الأم ارتباط طفلها بتلك الألعاب، عليها أن تشغل الأمهات أوقات أطفالهن بأمر آخر بعيدا عن تلك الألعاب، كالتنزهات، أو تنمية مواهبهم، مع تحذيرهم من اللعبة بشكل جدي، ومن خطر الحديث مع الأشخاص الغُرباء عنهم.

 

أخبار قد تعجبك