أخبار تهمك

كتب: الوطن -

08:15 م | الثلاثاء 03 سبتمبر 2019

إسراء غريب

حول الجدل المستمر في وفاة الفلسطينية إسراء غريب، التي زعمت أسرتها أنها كانت تعاني من "لبس جن بجسدها"، رد الشيخ محمد صلاح، المفتي العام لقوى الأمن الفلسطينية، على هذه المزاعم، نافيًا وجود ما يسمى بـ"تلبس بالجن" مستندًا على قول الأئمة الأربعة.

وأوضح المفتي العام بأن "الإنسان مخلوق من طين، والجن مخلوق من نار، فكيف للنار أن تخترق الطين؟ وإذا اخترقته تحترق"، وبذلك بحسب وكالة "معًا" الفلسطينية.

وتابع "صلاح" بأنه يوجد رأيين في هذه القضية "التلبس وعدم التلبس"، قائلًا: "أنا أميل شخصيًا لعدم وجود تلبس وهو قول الإمام الشافعي والمالكي وابن حزم"، مؤكدًا أن دائرة الإفتاء منعت وحذرت الشيوخ، منذ عام ١٩٩٧، من قراءة القرآن في المساجد أو البيوت على الناس الذين يدعون مسحه بالجن".

وأكد المفتي العام أنه "لا يوجد في فلسطين ما يسمى بدائرة الرقية الشرعية"، واصفها بـالكذب والزور والبهتان".

وتابع: "في قضية إسراء غريب، في الحالتين، إذا قتلت على خلفية شرف أو كما يدعون أنها ملبوسة بالجن وثبت ذلك، سيكون قتلًا مع سبق الإصرار وسينال الجناة عقابهم".

وكان محمد أشتية رئيس الوزراء الفلسطيني أعلن، الأمس، اعتقال عدد من الأشخاص المشتبه بهم في قضية مقتل الفتاة إسراء غريب، التي أثارت الرأي العام خلال الأيام الماضية، مؤكدًا خلال افتتاح اجتماع الحكومة: "التحقيق في هذه القضية ما زال مستمرًا، ونحن بانتظار تقرير الفحوصات المخبرية، فيما سيتم الإعلان عن النتائج حال استكمالها".

ويذكر أن وفاة إسراء غريب أحدثت ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الحديث حول وفاتها نتيجة التعذيب المبرح الذي تلقته على يد أسرتها، بعدما خرجت مع شاب كان ينوي خطبتها، بينما ذكرت أسرتها بأنها كانت "ملبوسة من جن عاشق".

أخبار قد تعجبك