كافيه البنات

كتب: الوطن -

11:31 ص | الإثنين 02 سبتمبر 2019

وفاة أطفال بالنيران

مشهد مؤثر لعفوية الطفولة، تعرضت له "بايلي" ذات الـ8أعوام، التي جلست وحيدة أمام قبري أشقائها الثلاثة، بعدما اشتعلت النيران في منزلهم، بولاية "نيو ساوث ويلز" في أستراليا، خلال شهر يونيو الماضي.

صورة مفجعة شاركتها الأم "كارا"، لنجلتها التي أصبحت حالتها تستدعي الشفقة بعد وفاة أشقائها، بعدما اكتشفت أنٍّها ستكبر وتعيش بمفردها، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 

 

 

وخرجت "كارا" وابنتها "بايلي"، من المنزل في يوم الحادث، عندما اشتعلت فيه النيران، ما أدى لوفاة باقي من في المنزل، إثر معاناتهم من الاختناق نتيجة استنشاقهم الدخان.

 

 

والتقطت الأم، قبل أشهر قليلة، صورة لأطفالها الأربعة، وهم يصطفون بجوار بعضهم البعض، في أول يوم لهم بالمدرسة.

 

 

وجمعت العائلة، تبرعات وصلت إلى 270 ألف دولار بما يوزاي 4 ملايين و471 ألف جنيه، وما زالوا يحصدون المزيد، وذلك لمساعدة الأم وابنتها على بدء حياتهما من جديد، والتصالح مع تلك الخسارة المأساوية.

 

 

وتعتقد الشرطة، أنَّ الحريق نجم عن مدفأة معطوبة. وقال مدير شرطة نيو ساوث ويلز، تشاد جيليس: "الحادث كان مأساويا للغاية، وتوجه بالشكر إلى خدمات الطوارئ، وكل من ساعد تلك العائلة".

أخبار قد تعجبك