فتاوى المرأة

كتب: سعيد حجازي -

05:06 م | الأحد 01 سبتمبر 2019

جامعة الأزهر

علق الدكتور علي محمد الأزهري عضو بهيئة تدريس جامعة الأزهر، على واقعة إعلان فتاة تجميد بويضاتها، مؤكّدًا أنَّ هذا الأمر جائر بشروط، أبرزها وجود مكان آمن تتوافر فيه شروط العدل والأمانة عدم اختلاط الأنساب.

وأضاف الأزهري، لـ"الوطن"، أنه "إن تحقق هذا الأمر فقد تحدث بعض التجاوزات من نحو الخطأ وعدم الدقة في نسبة التجميد، وشأنه شأن حفظ الحيوانات المنوية عن طريق التجميد".

وأكد أنه "طالما راعينا الأمانة وعدم استبدال البويضات بغيرها، مع التحقق من ذلك، كان الأمر مباحًا لا حرج فيه، لأن الشرع الحنيف راعى مسألة الضرورات، ومن حق كل فتاة أن تكون أمًاـ وأن يكون لها ذرية طيبة والضرورات تقدر بمقدارها".

يُذكر أنَّ من مزايا تجميد البويضات الحفاظ على الأنسجة الموجودة لدى المرأة، بإضافة نيتروجين سائل عليها، وفقًا لنظام تسجيل معين بأحد ما يسمى ببنوك البويضات، وفقًا لما أوضحه الدكتور محمد يحيى أخصائي النساء والتوليد لبرنامج السفيرة "عزيزة" بقناة "دي إم سي".

أخبار قد تعجبك