أخبار تهمك

كتب: آية أشرف -

08:07 م | الجمعة 30 أغسطس 2019

إسراء غريب

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلات صوتية، زعموا أنها للفلسطينية إسراء غريب، التي فقدت حياتها في 22 أغسطس الجاري، والتي تعددت أسباب وفاتها، بين السكتة القلبية، إثر حادث سقوط بفناء المنزل، كما زعمت عائلتها، وبين القتل العمد، إثر تعذيب أهلها لها، بعدما شاركت الفتاة صورة مع خطيبها دون علم أهلها وقبل عقد القران. 

وأظهرت المقاطع الصوتية، صوت فتاة تستغيث من داخل إحدى الحجرات بالمستشفى، وهي تصرخ بشدة نتيجة لتعرضها للضرب المُبرح، وكأنها تستنجد بأي مُساعدة للحاق بها. 

وعلق الرواد على المقاطع قائلين: "تسجيلات للمرحومة إسراء التعليق لكم !؟؟؟ التسجيلات بالمستشفى وهيه تتعرض للضرب والخبط !!الله يرحم روحك انا آسفة عكثرة البوستات سامحيني.. بس بدي أوصل للحقيقة من كل صغيرة". 

ما هي قصة إسراء غريب

بداية القصة تعود إلى وفاة فتاة شابة تدعى إسراء ناصر غريب، 21 عاما، من بلدة بيت ساحور قضاء بيت لحم، في فلسطين، توقف قلبها إثر تعرضها لنوبة قلبية، إلاّ أن هناك روايتين للوفاة، الأولى تقول إن الوفاة طبيعية إثر اضطرابات عقلية، والثانية تقول إن أخيها قتلها عمدًا بعد تعذيبها، وذلك نقلًا عن وكالة "سوا" الفلسطينية. 

وتعود الرواية الأولى إلى عائلة المتوفية، التي أكدت في بيان لها، إن ابنتهم توفيت جراء تعرضها لنوبة قلبية إثر حادث سقوط بفناء المنزل، جراء معاناتها من اضطرابات عقلية.

أما الرواية الثانية التي سردها أصدقاء الفتاة، وتبناها رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين قالوا إن القصة لها جذور، بدأت حينما تقدم شاب لخطبتها، ثم خرجت برفقة شقيقتها وبعلم والدتها للتعرف عليه بشكل أوسع بإحدى مطاعم المدينة، والتقطوا فيديو قصير، نشرته عبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات "انستجرام"، وثم قامت إحدى قريباتها التي شاهدت الفيديو بإخبار والدها وأشقائها، الذين شعروا بدورهم أن ما فعلته الفتاة بمثابة تحريض شديد على سمعة العائلة بخروجها مع الشاب دون إكمال عقد القران.

وقالت إحدى صديقاتها، إن "والد إسراء وأشقائها ضربوها بشكل مبرح، ورفضوا خطبة الشاب"، كما أخبرتها إسراء.

وأضافت: "قد تكون إسراء فارقت الحياة أثناء محاولتها الهرب من العنف الذي تعرضت له حين قفزت من منزلها، لكن ثمة من أوقف قلبها بالاعتداء عليها والتحريض عليها منذ فترة طويلة"، وفقًا لـ"سوا".

كانت إسراء غريب تعمل في مجال المكياج والموضة كخبيرة تجميل في منزلها، ولها طموحات كبيرة وآمال في أن تصبح رائدة في مجالها، بحسب صديقتها.

واليوم، تصدر هاشتاج "كلنا إسراء غريب" موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، بعدما تفاعل رواد الموقع مع قضية وفاة الفتاة الفلسطينية.

أخبار قد تعجبك