كافيه البنات

كتب: آية أشرف -

06:38 م | الجمعة 30 أغسطس 2019

ميرنا فتحي

باتت ملامحها تحمل العديد من رسائل الأمل لمن يصارعون المرض الخبيث، ابتسامتها ووجها المُشرق وجلسات تصويرها جعلتها واحدة من مشاهير "السوشيال ميديا" التي تتحدى السرطان برسائل الأمل، وجلسات التصوير المُشرقة.

شاركت ميرنا فتحي، اليوم، مُتابعيها بأحدث جلسات تصويرها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". 

وظهرت "ميرنا" بملابس فاتحة اللون، دون رابطة على رأسها، حيث ظهرت برأسها الذي يكاد يخلو من الشعر، وبمكياج بسيط، وسلسلة "عباد الشمس" التي اعتادت الظهور بها. 

واعتمدت "فتحي" على خاصية تصوير الـ GOLDEN houer، حيث ظهرت بالجلسة وهي تحت أشعة الشمس، لتطل بوجه مُشع وبرونزي، مُعلقة: "لا داعي للقلق.. إنه مُجرد سرطان". 

يذكر أن ميرنا فتحي، 16 عاما، طالبة بالصف الأول الثانوي في إحدى المدارس بالإسماعيلية، وتُعاني من  سرطان الغدد العصبية النادر، التي اكتشفته في يوم عيد ميلادها، 28 أبريل الماضي.

وكانت "ميرنا" قررت إزالة شعرها بالكامل، مؤخرًا،، حتى لا تتألم أكثر مع رؤيتها له يسقط بسبب المرض يوميا أمام نظرها. 

أخبار قد تعجبك