كافيه البنات
زينة وريهام سعيد

بصورة بدت فيها على طبيعتها، متخلية عن المكياج، دون تصفيف شعرها، شاركت الفنانة زينة مؤخرًا متابعيها، بصورة ساخرة على "الإنستجرام" عبر خاصية "الاستوري" وهي تضع سماعات الأذن بأنفها مُعلقة "سلامتي"، ومُرفقة تعليقها بعِدة وجوه تعبيرية ضاحكة. 

الأمر الذي تفاعل معه متابعيها، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين عن مضمون الصورة، والغرض منها. 

رواد السوشيال ميديا: بتتريق على مرض ريهام سعيد

عقب انتشار الصورة، زعم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إن زينة تتنمر على ريهام، عقب أزمة مرضها الأخيرة، خاصة إن ريهام اكدت إنها خضعت لعملية دقيقة، أدت إلى إزالة بعض الغضاريف من أذنها، لإعادة بناء أذنها من جديد، وإنها أصبحت بدون أُذن، للحفاظ على تواجد أنفها. 

 

مدير أعمال ريهام سعيد: بتتريق

من جانبه شارك خالد صواف، مدير أعمال ريهام ريهام سعيد، بالصورة، مُهاجمًا الفنانة، لتعلق أحد متابعيه قائلة: "بتلعب"، ليرد عليها مدير أعمال الإعلامية، قائلًا: "دي بتتريق". 

 

 

زينة وريهام سعيد على صفيح ساخن.. من "قلة أدب لـ أولاد بدون نسب" 

ربما اشتعلت الأزمة بين الثنائي مؤخرًا، بخاصة عقب أزمة ريهام، عقب حلقتها عن السمنة، ووصفها لأصحابها بأنهم "عبء على الدولة". 

حيث علقت على المقطع الذي نشرته الفنانة إنجي وجدان لديها للرد على ريهام، قائلة: "والله ما في عبء علي الدولة غيرها بتقل دمها برخصها وكذبها مدعية المرض مريضة عمليات التجميل، بتتريق على الغلابة اللي بيلبسوا عبايات وإسدال، أنا مش فاهمة ليه تبقى موجودة واحدة زي دي أساسا، منتهى عدم الاحترافية وقلة الأدب والتنمر، فاضل تعمل إيه تاني علشان تمشي.. تشتم الناس بالأم والأب". 

لم يمر على تعليق "زينة" الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كثيرًا، لتقرر الإعلامية نشر عدة كلمات،عبر حسابها على "إنستجرام"، استنتج به الرواد، إنها تقصد بها الفنانة، بخاصة إن الكلمات كانت بمثابة الرد على أسئلة الأخيرة، التي طرحتها خلال تعليقها على مقطع "إنجي وجدان".

ونشرت "سعيد" قائلة: "ولاد من غير نسب وجواز من غير عقد، ومخدرات وقرف كتير ولسه ليكي عين تتكلمي؟ أنا اللي موجودة إزاي؟ على الأقل أنا ليا لازمة بنشر الخير مش الفجور، والافتراء على الناس.. يا ابني والله أنت ربنا نجدك".

أصل الخلاف بين زينة وريهام سعيد 

كانت الفنانة زينة اتهمت الإعلامية ريهام سعيد بتشويه السمعة ونشر أخبار خاطئة، في 2017، بعدما استضافت الصحفي أحمد هواري، وتناولت قضية نسب طفلي زينة للفنان أحمد عز. 

واتهم عاصم قنديل، محامي زينة، الإعلامية ريهام سعيد بتزييف الحقائق ونشر أخبار خاطئة ما يعرضها للمساءلة القانونية، وبالفعل صدر ضدها حكم المحكمة بالحبس 6 أشهر مع دفعها لغرامة قدرها 10 آلاف جنيه.

أخبار قد تعجبك