أخبار من الوطن نيوز

كتب: أحمد حامد دياب -

08:23 ص | الثلاثاء 27 أغسطس 2019

إيمان الجنيدي

كانت المرأة المصرية ولازالت سباقة في اختراق المجالات التي كانت حكرًا على الرجل لسنوات ويزخر التاريخ المصري الحديث بنساء حازوا على التفوق والصدارة محليا وعربيا في مجالات عدة.

إيمان الجنيدي سيدة مصرية صعيدية محجبة والتي تعتبر أول مايسترو لفرقة موسيقية في مصر والوطن العربي والتي حكت عن رحلتها مع الموسيقى خلال لقائها مع الإعلامية إيمان الحصري في برنامج "مساء dmc" المذاع عبر فضائية "dmc".

وقالت الجنيدي إنها كانت تشغل منصب قائد الفرقة القومية للموسيقى العربية بمحافظة بني سويف منذ عام 2005 وشاركت وقتها مع الفرقة في مهرجانات الموسيقى العربية التي كانت تنظمها الهيئة العامة لقصور الثقافة، وحصلت وقتها على لقب أول مايسترو في صعيد مصر.

وأشارت الجنيدي إلى أنها قامت بعد ذلك بتشكيل أول فرقة خاصة لها، لافتة إلى أنها قدمت عروضها الفنية في أماكن شهيرة مثل ساقية الصاوي ودار الأوبرا المصرية.

وأكدت الجنيدي أنها سعيدة باعتبارها أول مايسترو لفرقة موسيقية في مصر والعالم العربي، مبدية فخرها باعتبارها سيدة مصرية صعيدية وأصبحت مايستروا محترف للمرة الأولى وتقدم العديد من العروض الفنية.

وتحدثت الجنيدي عن دور المايسترو مشددة على أهمية دور المايستروا والذي يوزع البرنامج الموسيقي على الفرقة ويعمل كمخرج للعرض الموسيقي مبدية سعادتها بالعمل في هذه المهنة: "طلوع المسرح ده عالم تاني وكل اللي بتعمليه إنك بتسعدي اللي حواليكي".

وعن العقبات التي واجهتها الجنيدي حكت عن تلقيها بعض التعليقات السلبية والانتقادات من زميلاتها وزملائها ورفضهم لصعودها على المسرح.

وأثنت الجنيدي على دور زوجها وأبنائها الذين شجعوها ووقفوا بجوارها، مشيرة إلى أنها أصبحت جدة الآن بعدما تزوج كل أبنائها مشيدة بثناء أبنائها عليها بعد كل حفلة تقدمها.

واعتبرت أول مايسترو في مصر أن الانطلاقة الحقيقية لها كانت أثناء مشاركتها في مهرجان الموسيقى العربية التابع لهيئة قصور الثقافة بمحافظة الفيوم نظرا لحضور عدد كبير من القامات الموسيقية مثل الراحلة رتيبة الحفني، أول رئيسة لدار الأوبرا، والموسيقار حلمي بكر، والموسيقار الراحل محمد قابيل وغيرهم، مبدية اعتزازها بتكريمها على خشبة دار الأوبرا المصرية.

أخبار قد تعجبك