أخبار تهمك
النائبة انيسة حسونة

انتقدت مجموعة من النائبات بمجلس النواب، الإعلامية ريهام سعيد حول ما تناولته في برنامجها، كما أشدن بسرعة تحرك المجلس الأعلى للإعلام لاتخاذ الاجراءات ضدها.

وأكدت النائبة أنيسة حسونة عضو مجلس النواب، أن الأسلوب الذي تحدثت به الإعلامية ريهام سعيد، عن المصريات سيء للغاية وسبب أذى نفسي للعديد من المصريات، مبينة أنه افتقد اللياقة المهنية والأخلاقية، لافتة إلى أن الإعلامية تجاوزت في حق العديد من المواطنين المصريين ويجب محاسبتها على ذلك.

وأشارت "حسونة"، في تصريحات لها اليوم، إلى تحرك المجلس القومي للمرأة سريعا للرد على حلقة هذه الإعلامية وتقديم بلاغ ضدها للمجلس الأعلى للإعلام، إعمالا لدوره في الحفاظ على حقوق المرأة والدفاع عن قضاياها.

ونوهت باستخدام الإعلامية أسلوب لا يليق بأي شكل للحديث عن السيدات المصريات، متابعة أن حديثها "لا يمكن أن يخرج من مذيع مهني يعلم حدود مهنته، مما يتطلب محاسبة هذه المذيعة وفقا للقانون".

فيما أشادت النائبة منى منير عضو مجلس النواب بسرعة تحرك المجلس القومي للمرأة، للرد على تجاوزات الإعلامية ريهام سعيد بشأن السيدات المصريات، وتقدمه بشكوى إلى المجلس الأعلى للإعلام في هذا الشأن تطالبه بضرورة التحقيق في ذلك.

وأكدت عضو مجلس النواب، في بيان لها، أن هناك غضب كبير من المواطنين بسبب تصريحات النائبة المتجاوزة، والتي افتقدت المهنية واللباقة، ما يتطلب معه اعتذار هذه الإعلامية بشكل مباشر، إلى جانب الخضوع للتحقيق في الجهات المعنية بتنظيم الإعلام في مصر.

وطالبت النائبة، المجلس الأعلى للإعلام، بوقف الإعلامية عن العمل جراء هذه المخالفة حتى تكون عبرة للإعلاميين في ضرورة التعامل المهني واحترام الجمهور المخاطب.

وتبدأ اليوم لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام التحقيق في الشكوى التي تقدم بها المجلس القومي للمرأة، ضد برنامج صبايا الذي تقدمه ريهام سعيد على قناة الحياة، بسبب حديثها عن السمنة وإسائتها "للبدناء"، ومن المقرر أن تمثل مقدمة البرنامج، التي اعتذرت عن ما قالته وأعلنت اعتزالها، غدا للتحقيق معها بمقر المجلس.

وكانت نقابة الإعلاميين، أصدرت قرارا أمس بوقف ريهام سعيد عن ممارسة أي نشاط إعلامي لحين توفيق أوضاعها بالقيد في جداول النقابة، وإبلاغ النيابة العامة ضدها لممارستها النشاط الإعلامي دون القيد في النقابة، لكن هذا الإجراء لا يتعارض مع تحقيق الأعلى للإعلام في الموضوع محل الشكوى لاسيما وأنه يختص بالوسيلة التي بث من خلالها البرنامج، فضلا عن أن لائحة الجزاءات تعطيه حق منع الإعلامي من الظهور.

 وتقدم المجلس القومي للمرأة في مصر، بشكوى للجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد ريهام سعيد، وتضمن موضوع الشكوى الحلقة التي تحدثت فيها مقدمة البرنامج عن السمنة والتي "أثارت استياء السيدات المصريات، كما احتوت على عبارات وأوصاف لا تليق"، وتضمنت الشكوى المطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل المجلس الأعلى للإعلام في هذا الشأن.  

أخبار قد تعجبك