أخبار تهمك

كتب: آية أشرف -

11:23 ص | السبت 24 أغسطس 2019

في شهر.. ريهام سعيد تريند مرتين

ارتبط اسمها بالـ "تريند" فدومًا ما تُسبب الإعلامية ريهام سعيد الجدل بين الحين والآخر، ليتصدر اسمها مُحركات البحث. 

وخلال الفترة الماضية ظهرت "ريهام"، بالعديد من الأخبار، بسبب إعلانها عن مرض نادر، أُصيبت به، منذ أكثر من شهر، فخرجت على متابعيها تطلب منهم الدعاء لها، مثيرة الجدل حول شدة وخطورة إصابتها بمرض نادر، حتى أعلنت بعد مدة قصيرة، أن المُعجزة تحققت وأنها شُفيت بفضل الدعاء، لتثير الجدل من جديد حول حقيقة مرضها، الذي انقسم الناس حوله، بين الحقيقة والإدعاء. 

ولم يمر شهرًا، إلا وعادت الإعلامية من جديد، تثير الجدل، بكلامها عن السمنة، وأصحاب الوزن الزائد، الأمر الي عرضها للانتقاد، حتى وصل الأمر لإيقاف برنامجها والتحقيق معها. 

ويرصد "هُن" في السطور التالية أبرز الـ"تريندات" التي تصدرتها ريهام سعيد في شهر.

مرض نادر

في نهاية شهر يونيو الماضي، كانت بداية الإعلامية ريهام سعيد التي كشفت عن إصابتها بمرض خطير في الأنف، وذلك من خلال صورة عبرت من خلالها عن وصيتها الأخيرة، التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام" قائلة: "الأولى والأخيرة، حين وفاتي لا تهجروني، ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم.. الدنيا أصبحت مخيفة، فالموت لا يستأذن أحدا". 

الأمر الذي سبب حالة كبيرة من الدعم والتعاطف من الفنانين والمتابعين، مرددين دعواتهم لها بالشفاء.

تفاصيل المرض

حسمت "رانيا" شقيقة الإعلامية الأمر موضحة حقيقة مرضها، في تدوينة لها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وكتبت: "ريهام عندها ميكروب شديد في الأنف من الداخل والخوف أنه يطلع على العين والمخ، حاجة ملهاش أي علاقة بالجلد واضطرت أن تخضع لعملية دقيقة"، متابعة: "هي الآن بتخضع لعلاج مكثف وإذا لم يكن هناك تحسن هتسافر إن شاء الله للتأكد من العلاج الصحيح وإن شاء الله بإذن الله تقوم بالسلامة".

وكشفت الإعلامية ريهام سعيد، عن آخر تطورات حالتها الصحية، من خلال التسجيل الصوتي الذي نشرته عبر حسابها على "فيسبوك"، موضحة أنها أجرت عملية جراحية لإعادة بناء أنفها، بعد إزالته، وأضافت أنها خلال الـ4 سنوات الماضية، كانت تعاني من مشاكل صحية أثرت على جهاز المناعة، وإصابتها بميكروب في منطقة بجوار الأنفن متابعة: "الحتت دي بتسمى بمثلث الموت، ولما الميكروب ده بيصيب الغضاريف صعب قوي يتعالج بأدوية، لأن المكان ده مبيوصلوش الدم".

واستكملت "سعيد": "اضطريت إني أعمل عملية جامدة جدًا وشيلت مناخيري كلها بالغضاريف بالعضم بكل حاجة، وكان مفروض اني أفضل مناخيري فاضية تمامًا وأفضل مشوهة، وربنا رزقني بالدكتور حسام فودة أنقذ حياتي بأنه شال الغضاريف دي وبنى مناخير جديدة من وداني، وأخد غضاريف من الودان".

وتابعت: "ما زالت حياتي مهددة ومنعرفش الميكروب إذا كان راح أو لا، ومن خطورته أنه ممكن يوصل للمخ، ومش معنى إني أنزل إني أبقى خفيت لأنه مش مرض بتاع قعدة".

عودة ريهام وإثارة الجدل

لم يمر شهر على إعلانها للمرض، لتؤكد "ريهام" شفاءها تمامًا، عبر حسابها الشخصي على موقع "إنستجرام"، ونشرت صورة علقت عليها: "الدكتور سمح لي بالعودة لحياتي الطبيعية، وبيقولي ده حصل معجزة، المعجزة دي حصلت بدعواتكم، بجد شكرًا". 

الأمر الذي سبب العديد من التساؤلات حولها، فاتهمها البعض بإدعاء المرض، مما دفعها للرد عليهم، ووصفهم بالـ"مرضى".

التنمر والسمنة 

عادت "ريهام" من جديد تثير الجدل، خلال أخر ظهور لها ببرنامجها المُذاع على فضائية "الحياة"، فتحدثت عن مرضى السمنة وزيادة الوزن بشكل اعتبره البعض "غير لائق"، قائلة: "الناس التخينة ميِّتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، بيشوهوا المنظر".

الأمر الذي بات كالقشة التي كسرت ظهر البعير، حتى أنقلب عليها العديد من المتابعين، بل والمشاهير أيضًا، أبرزهم الفنانة إنجي وجدان، زينة، والسيناريست تامر حبيب، واللاعب أحمد حسن، فضلًا عن عديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن غضبهم من حديث الإعلامية. 

ولم تعتذر "ريهام"، عن المقطع المُثير للجدل، وبررت حديثها بأنه في إطار التوعية، قائلة: "أنا فعلا قلت كده بس في سياق حديث، علشان إحنا عاملين حملة ضد السمنة".

وأضافت "ريهام" أنها مريضة سمنة وما زالت تعاني منها، لكنها قررت التخلص من الوزن الزائد، بعد الكلمات الجارحة التي وجهها لها الفنان محمود حميدة، بحسب وصفها: "أنا قررت أواجه الناس المريضة بالسمنة بمشاكلهم، واللي بيقولكم مش مهم الشكل بيضحك عليكم، واللي بيقولكم المهم إن روحكم تكون حلوة بيضحك عليكم، لأنكم أكتر ناس بتعانوا".

نقابة الإعلاميين تمنع ريهام سعيد من ممارسة أي نشاط إعلامي

قرر مجلس نقابة الإعلاميين منع ريهام سعيد من ممارسة أي نشاط إعلامي لحين توفيق أوضاعها القانونية مع النقابة، على خلفية التحقيق في حلقة برنامج صبايا التي تقدمها على قناة "الحياة"، والتي تناولت خلالها موضوع السمنة، وأثارت استياء سيدات مصر.

وقررت النقابة عقب اجتماعها الطارئ مساء اليوم، إبلاغ النيابة العامة ضد ريهام سعيد بخصوص ممارسة نشاط إعلامي بالمخالفة لقواعد القيد في النقابة.

وقالت نقابة الإعلاميين برئاسة الدكتور طارق سعدة، إنه بالإشارة إلى ما ورد بتقرير المرصد الإعلامي للنقابة من تجاوزات مهنية وأخلاقية ببرنامج "صبايا"، وبالبحث في جداول القيد بالنقابة تبين أن ريهام سعيد غير مقيدة بجداول النقابة، كما أنها غير حاصلة على تصريحات مزاولة المهنة، وذلك بالمخالفة للقانون رقم 93 لسنة 2016، والذي حظر مزاولة النشاط الإعلامي دون القيد بالنقابة أو الحصول على تصريح منها.

وقررت النقابة منع الإعلامية ريهام سعيد، من ممارسة النشاط الإعلامي لحين توفيق أوضاعها مع النقابة تطبيقًا لنص المادتين (2-19) من قانون نقابة الإعلاميين حتى لا تقع القناة تحت المسؤولية القانونية بالسماح لغير إعلامي بممارسة النشاط الإعلامي.

شبكة قنوات "الحياة" توقف برنامج ريهام سعيد

وأعلنت إدارة شبكة قنوات "الحياة"، أن مجلس الإدارة اتخذ قرارا بوقف برنامج "صبايا"، ومقدمة البرنامج الإعلامية ريهام سعيد، وذلك على خلفية ما أثير حول حلقة قد تم تقديمها مؤخرا.

ويستمر الإيقاف إلى حين انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام معها، على أن يتم إعلان موقف البرنامج وفقا لما ينتهي له الأمر.

وأكدت شبكة قنوات "الحياة" في بيان لها، أنها تحترم كل مشاهديها، وتتعهد بدوام تقديم المحتوى المميز واللائق بجمهورها.

أخبار قد تعجبك