أخبار تهمك

كتب: الوطن -

11:25 ص | السبت 24 أغسطس 2019

ممارسة الرذيلة

لم يراعوا حرمة بيت الله أو وقوف المصلين خلف الإمام مؤدين فريضة الصلاة، فما شغل بالهم هو الدخول إلى حمام المسجد لممارسة الرذيلة، مستغلين هدوء المسجد، فهذا ما وقع من طالب ارتبط بعلاقة عاطفية بفتاة تبلغ من العمر 16 عامًا، اتفقا على ممارسة الرذيلة في حمام مسجد أبو كبير.

في محافظة الشرقية وقعت تفاصيل هذه الجريمة، شاهدهما أحد سكان المنطقة وتتبع خطواتهما، وتبين وجودهما في وضع مخل بالآداب داخل دورة مياه المسجد، وجرى بالفعل القبض عليهما وتحرير محضر بالواقعة حمل رقم 4992 إداري مركز شرطة أبو كبير لسنة 2019.

تفاصيل هذه الجريمة لم تكن الأولى من نوعها، فدورات مياه المساجد كانت مكان لممارسة الرذيلة في حوادث عدة، رصدت "هن" بعضها في السطور التالية.

في دمنهور

في واقعة مشابهة حدثت في دمنهور، استغل عامل مسجد "الوكيل" الموجود بالقرب من المستشفى العام أمام كلية الصيدلة، خلو مصلى السيدات، ووجود مفتاح المصلى معه، فاستقطب سيدة أربعينية ومارس معها الرذيلة بين صلاتي المغرب والعشاء، داخل المسجد.

واقتحمت قوات الشرطة المصلى عقب صلاة المغرب، وضبط كلا من "أمل. إ. ع"، 46 عامًا، ربة منزل، و"سلامة. ر. م"، 40 عامًا، خلال ممارستها الرذيلة داخل المصلى.

في دسوق

داخل دورة مياه مسجد في إحدى القرى بمركز دسوق، استقطب رجل ثلاثيني سيدة مطلقة داخل حمام المسجد، لممارسة الرذيلة.

وتجمع الأهالي أمام المسجد محاولين الإمساك بالمتهين والفتك بهما، لكن تم القبض عليهما وأمر وكيل نيابة دسوق بحبس العامل وعشيقته على ذمة التحقيق لاتهامهما بممارسة الرذيلة داخل دورة مياه المسجد.

وكانت التحريات أشارت بأن المتهمين تعارفا عن طريق "فيسبوك" ونشأت بينهما علاقة غرامية.

في البحيرة

ومن ضمن الوقائع الجنسية التي ارتكبت داخل بيوت الله، كان استغلال محفظ القرآن بمسجد في إحدى القرى البحيرة، الطفل الصغير الذي كان يحفظ على يديه آيات من القرآن الكريم، لكنه لم يراعي حرمة ذلك، فمارس معه الرذيله داخل حمام المسجد.

وتم القبض عليه من قبل ضباط مباحث أبو المطامطير، وتحرر محضر بالواقعة.

أخبار قد تعجبك