موضة وجمال

كتب: جهاد الطويل -

07:41 م | الخميس 22 أغسطس 2019

كوافير

حذر محمود الدجوي، رئيس شعبة الكوافير، بغرفة القاهرة التجارية، من انتشار أنواع كثيرة من "بروتين الشعر" المقلدة والمغشوشة في الأسواق، مؤكدا أنها غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وتسبب الإصابة بالسرطان. 

وقال لـ"الوطن"، إن السنوات الأخيرة شهدت انتشار أنواع مختلفة من ماركات "بروتين الشعر" المقلدة والمغشوشة، نتيجة زيادة الإقبال عليها من قبل مراكز التجميل ومحال الكوافير، ما فتح المجال أمام انتشار مواد تجميل مسرطنة، بشكل يشبه المواد الغذائية المغشوشة. 

وأضاف أن الشعبة دعت الشركات المنتجة لتقنين أوضاعها وتسجيل منتجاتها في وزارة الصحة، إلا أنها رفضت لحصد ملايين الجنيهات من تلك التجارة غير المشروعة، موضحا أن أرباح تجارة البروتين أكبر من المخدرات.

وأشار إلى أن أسعار عمليات فرد الشعر بمادة الكيرياتين تبدأ من ألف وحتى 7 آلاف جنيه، تحت زعم أن المواد المستخدمة أصلية مستوردة من البرازيل وأمريكا، في حين أن ثمن العبوة حجم 200 ملليمتر في الصيدليات الكبرى يبلغ 1200 جنيه، موضحا أن جميع الأنواع الموجودة بالسوق تحتوى على نسبة كبيرة من مادة "الفورمالين" المسرطنة. 

وأكد رئيس شعبة "الكوافير" أن بعض الأنواع تصل نسبة "الفورمالين" فيها إلى 40 ضعف النسبة الآمنة، المقررة عالميا، مشيرا إلى أن الشركات تبيع تلك المنتجات إلى صالونات ومحال الكوافير عن طريق مندوبين، بأسعار زهيدة، إذ يتراوح سعر عبوة الكيرياتين حجم 300 ملليمتر ما بين 300 إلى 400 جنيه، وتباع للعميل النهائي بسعر 2000 جنيه.

وتابع الدجوي، أن الغرفة التجارية تقدمت ببلاغات كثيرة لوزارتي التموين والصحة وجهاز حماية المستهلك ومباحث التموين ومصلحة الكيمياء والجمارك، لتحذيرها من تلك المواد المهربة من الصين والبرازيل وأمريكا لأنها مغشوشة.

أخبار قد تعجبك