أخبار تهمك
المايوة الشرعى

أرسلت غرفة الفنادق التابعة للاتحاد المصري للغرف السياحية، منشورًا دوريًا لجميع الفنادق حمل رقم "30" لعام 2019 بتاريخ 19أغسطس الجاري، وذلك للتنبية على كافة الفنادق خاصة الكائنة بمحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء ومنطقتي العين السخنة ورأس سدر، بعدم منع السيدات اللاتي ترتدين المايوه الطويل "المايوه الشرعي" من نزول حمام السباحة، حال كونه من خامات ملائمة لحمامات السباحة، فليس لها أثر سلبي على الصحة العامة كما أنها مطابقة للمواصفات الصحية.وطالبت الغرفة بالمنشور الدوري من جميع الفنادق ضرورة تعديل لوحة التعليمات والإرشادات الخاصة باستخدام حمامات السباحة لتشمل هذا المضمون بصورة واضحة.

وأرسل عبدالفتاح العاصي وكيل أول وزارة السياحة لقطاع المنشآت الفندقية والسياحية بالوزارة، خطابًا في 1 أغسطس الجاري إلى غرفة الفنادق، يفيد بتلقي القطاع عدة شكاوى عبر البوابة الإلكترونية لمنظومة الشكاوى الحكومية التابعة لمجلس الوزراء وغرفة عمليات الخط الساخن بالوزارة، بشأن قيام بعض الفنادق والقرى السياحية بمنع نزول حمامات السباحة بالمايوه الطويل المسمى بالمايوه الشرعي.

ومن جهته قال تامر نبيل عضو مجلس إدارة غرفة الفنادق المصرية، إنه لا يوجد أي تفريق في المعاملة بين نزلاء الفنادق "المصريين والعرب أو الأجانب"، بالنسبة لنزول حمامات السباحة، إلا أنه يلزم أن تكون المادة المصنعة للمايوه متوافقة مع مياه تلك الحمامات، حتى لا تحدث أي مشكلات صحية لمرتادي الحمام. وأضاف لـ"الوطن" أنه لا توجد قوانين تمنع أي نزيل من نزول حمام السباحة، إلا أن هناك بعض الاشتراطات الصحية يجب الالتزام بها، لافتًا إلى وجود عدد من الفنادق تضع شروطًا إضافية بالنسبة لنزول حمام السباحة باعتباره مكان خاص.

أخبار قد تعجبك