زفاف

كتب: سمر عبد الرحمن -

02:58 م | الأحد 18 أغسطس 2019

حفل زفاف على شواطئ مصيف بلطيم

على أنغام موسيقى "الدي جي"، احتفل عروسان بزفافهما على شاطئ الفيروز بمدينة مصيف بلطيم عصراً، وسط المُصيفين، الذين حرصوا على تهنئتهم ومشاركتهم لحظاتهم السعيدة.

ظهرت العروس مُرتدية النقاب، بينما ارتدى العريس بذلة سوداء صيفية وقميص أبيض ورابطة عنق سوداء، على خلاف مظاهر العرس بالمصائف والتي يحرض فيها العرسان على ارتداء الملابس الصيفية، بينما جلس المدعوون على كراسي تستأجروها من الشاطئ، وكانت الكوشة بالقرب من الشاطئ مباشرة.

ويقول عبودة نصار صاحب كراسي وشماشي بشاطئ الفيروز، إن شاطئ مصيف بلطيم شهد عرسا للمرة الأولى في تاريخه، لكنها غير مُكلفة كالتي تُقام في القاعات المغلقة، "الفرح اتكلف أقل من 3000 جنيه وكانت أجمل بكتير، كل اللي حصل أنهم أجروا 100 كرسي بتكلفة ألف جنيه، بالإضافة إلى تكلفة الدي جي ألف و500 جنيه، وكوشة صغيرة لجلوسهما، بينما تتكلف مثل هذه الحفلات في القاعات المغلقة أكثر من 15 ألف جنيه".

العروس تدعى نورهان فتحي، من قرية القرضا التابعة لمركز كفر الشيخ، بينما ينتمى العريس صلاح الدين غنيم، لعاصمة المحافظة، وتخرجا الاثنان في كلية العلوم بجامعة كفر الشيخ.

وقال عم العروس لـ"الوطن"، إن العروس طلبت من والدها إقامة العرس على الشاطئ، وبعدها تقضى وزوجها أسبوع العسل داخل الشقة الخاصة بهما في بلطيم، بدلاً من السفر "كانت مبسوطة جدا خاصة أنها بتحب الأماكن المفتوحة، وكمان في كتير من النجوم في الفترة الأخيرة احتفلوا بزفافهم على الشواطئ، الفرحة كانت حلوة والكل مبسوط".

 

وأضاف: "الزفاف كان ممتعا، الفرحة كانت فرحتين، بوجود ناس كمان منعرفهاش، وبين المياه والسماء والمناظر الجميلة، وأنصح الناس لإقامة حفلات الزفاف على الشواطئ لتقليل تكاليف الزواج، والهروب من أسعار القاعات المرتفعة"

أخبار قد تعجبك