هي

كتب: محمد عبد اللطيف الصغير -

09:12 م | السبت 17 أغسطس 2019

العروسان داخل المحكمة

احتفل عروسان يعملان بالمحاماة بزواجهما، أمام غرفة المداولة داخل محكمة الأقصر، وسط جمع كبير من أعضاء نقابة المحامين والعاملين بالمحكمة.

شهدت قاعدة المحكمة، بداية علاقة زمالة بين العروسين، محمد النجار وأسماء أحمد عبدالراضي، محاميان بالأقصر، تكللت في النهاية بالزواج، ولذا قررا أن تكون بداية حياتهما الزوجية من نفس المكان الذي شهد بداية التعارف، حريصين على التقاط الصور التذكارية داخل المحكمة بملابس الزفاف. 

وقال العريس محمد النجار، إنه يعتبر محكمة الأقصر بيتهما الثاني، يقضيان فيه معظم الوقت، كما كانت شاهدا على بداية قصة حب بينهما تطورت للزواج. 

وأشار النجار، إلى أن عمل الزوجة بنفس المجال يجعل الأمور أكثر سهولة، لعلمها بظروف العمل وطبيعته، مؤكدا أن وجود زوجته برفقته في المنزل والعمل يجعله أكثر سعادة، لأنها ستكون معينا له في كليهما، موجهًا الشكر للعاملين وقيادات المحكمة وزملائه المحامين، الذين شاركوه فرحته بالزفاف.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك