أخبار تهمك
أنجيلا بشارة طليقة وائل كافوري

أغلقت أنجيلا بشارة طليقة الفنان وائل كافوري، حسابها الرسمي على "إنستجرام"، بعد أن استخدمته لإعلان خبر انفصالها عن زوجها الذي تم قبل عامين، بالإضافة لتسليطها الضوء على الأزمة الواقعة حاليا بينهما على حضانة طفليهما ميشيل وميلانا.

وبدأت أنجيلا في الظهور للعلن على موقع "إنستجرام"، وذلك بعدما أعلن  زوجها عن طلاقهما الشهر الماضي، من خلال تغريدة نشرتها صديقة كفوري المذيعة ريما نجيم على صفحتها على "تويتر"، ومنذ ذلك الحين بدأت أنجيلا بنشر صورها وصور ابنتيها على صفحات مواقع التواصل.

وحسب موقع الأخبار اللبناني، نشطت أنجيلا في العالم الافتراضي وبرعت في كتابة عبارات تلمّح إلى وجود أزمة بينها وبين طليقها على خلفية حضانة ابنتيها، وأخيراً، نشرت حياة مرشاد العضو المؤسس في جمعية Fe-Male  صورة مع أنجيلا.

البعض فسر الصورة بأنها دليل على إحتمال تأزم الوضع بين الطليقين، خاصة وأن مرشاد هي ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق النساء، لذلك راح بعضهم يتوقّع تطوّر الخلاف بين الطليقين في الفترة المقبلة بعدما تردد في الإعلام وجود مشاكل قضائية بين الثنائي حول الحضانة وقضايا العنف الزوجي.

وحسب صحيفة النهار اللبنانية، فإن الفنان وائل كافوري بعد تداول أخبار عن لجوء أنجيلا، إلى جمعية حقوق المرأة المناهضة للعنف الأسري لرفع دعوى ضده، سارع إلى استصدار تبليغ من قاضي الأمور المستعجلة بمنع بشارة من نشر أي تفاصيل خاصة تتعلق بحياتهما الزوجية، وبُلّغت به.

أخبار قد تعجبك