أخبار تهمك
أحمد حسن وزينب

يلتزم الزوجان أحمد حسن وزينب الصمت منذ 3 أيام، وتحديدا منذ 3 أغسطس الجاري، وذلك منذ إثارتهما ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب معاملتهما لابنتها الصغيرة إيلين، حيث اتهمهما رواد "فيسبوك"، ومنصات "السوشيال ميديا"، بإساءة معاملة الطفلة، وكذلك استغلالها تجاريا.

بلاغ ثان ضد أحمد وزينب

ورغم الصمت وعدم نشرهما مقاطع مصورة لـ إيلين، قال صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، في تصريحات خاصة لـ"هن"، إن المجلس تقدم ببلاغ ثان ضد أحمد حسن وزوجته زينب، وذلك تأكيدا على ما تقدم به من بلاغ قديم.

وجاء محور البلاغ الثاني حول 2 من المقاطع المصورة، بعنوان، "أخيرا طلعت شهادة ميلاد لبنتنا"، والثاني عنوانه "أول مرة زينب تقرأ قرآن لبنتها"، وأضاف أنه حضر ممثل من المجلس أمام نيابة المعادي، وتقدم بمحضر اتهام للزوجين، واستمعت النيابة لأقواله، وفتحت فيه نيابة المعادي التحقيق.

وأكد عثمان على أن البلاغ الثاني مجرد تأكيد على الأول، ووجه فيه المجلس نفس التهم السابقة لأحمد حسن وزوجته زينب، وهي استغلال الطفلة وفقا للمادة 291 من قانون العقوبات، وكذلك تعرض الطفلة للخطر وفقا للمادتين (96 و99 مكرر من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008).

وعن تحرك محتمل ضد الزوجين، قال صبري إنه في انتظار تحريات النيابة والمباحث التي مازالت تجري استعلاما، ولم تستعد أحدا منهما بعد.

قصة فيديوهات أحمد وزينب

وكان الثنائي أحمد وزينب قد أثارا موجة من الغضب، بعد نشرهما 7 مقاطع مصورة، محورها هي الطفلة إيلين، وحازت تلك الفيديوهات على ملايين المشاهدات، والتي بدورها أدرت عليهما أموالا طائلة، ولكن أشد ما أغضب رواد "السوشيال ميديا"، هو تعامل الزوجين مع الطفلة الصغيرة، حيث أعده كثيرون "عنفا ضد الأطفال"، واستغلال تجاري لها من أجل التربح من مقاطع "يوتيوب".

وعلى أثر ذلك، تقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة ببلاغ للنائب العام، والذي أمر بالتحقيق فيه، يتهم أحمد حسن وزوجته زينب بالإساءة لطفلتهما، وقال المجلس القومي للطفولة والأمومة، إنه استقبل عدة بلاغات وشكاوى بشأن الإساءة لطفلة حديثة الولادة، وذلك عبر الاتصال بخط نجدة الطفل 16000 أو على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس.

ويمتنع الثنائي عن نشر فيديوهات جديدة للطفلة، ولكنهما نشرا فيديو جديدا لشقيقة أحمد حسن، وهما ينفذان فيها مقلبا.

أخبار قد تعجبك