رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

كتب: يسرا البسيوني -

06:25 م | السبت 03 أغسطس 2019

أرشيفية

"استلفت فلوس من مرات أخويا وفتحت كوافير صغير عشان أعرف أربي عيالي عشان أبوهم قاعد من غير شغل، بقيت أرجع بليل بعد شغل طول اليوم واقفة على رجلي وهو ياخد الإيراد اللي معايا وأما بدأت أشيل الفلوس في المحل جه قعدلي فيه أنا أشتغل وهو ياخد الفلوس" بهذه الكلمات بدأت "علا" صاحبة الـ29 عاما تروي تفاصيل طلبها الخلع من زوجها أمام محكمة الأسرة في الزنانيري.

قالت "علا" إنها تزوجت من "عبد الله. أ"، وكان يعمل مندوب مبيعات، ولكنه ترك وظيفته ولم يعد قادرا على تغطية مصاريف المنزل: "أنا عندي بنتين عايزين ياكلوا ويشربوا ويعيشوا، أما زوجي ترك شغله قلت أكيد هيرتاح شويه أو زهقان وهينزل يدور على شغل تاني، أنما هو خد على الراحة وقعدة البيت، روحت أنا استلفت فلوس من مرات خالي وعملت كوافير صغير بأقل الإمكانيات والحمد لله بدأت الدنيا تمشي وقدرت أغطي احتياجات البيت وطلبات عيالي، بدأ يستناني كل يوم أما أرجع البيت ياخد الإيراد بتاع اليوم عشان يجيب السجاير ومصروف إيده زى ما بيقول".

وأضافت: "الدنيا اتقلب حالها بدل ما هو اللي يشتغل ويصرف على بيته هشتغل أنا وأصرف عليه، قولتله ميت مرة إن الفلوس دي لازم أدفع منها لمرات خالي عشان أسدد الفلوس الي استلفتها منها، قالي ما إنت معاكي نصهم أهو، النص اللي بيتكلم عليه دا المفروض أدفع منه الإيجار وأسد ديني، وأصرف على العيال".

وتابعت حديثها: "أنا لما بقيت أشيل نص الفلوس في المحل وأخد منه حاجه بسيطة وأنا مروحه البيت، بقا يجي يقعد في المحل ويأخد الفلوس بنفسه، هيشغلني ويقبض عليا، دا بدل ما يروح يشوف شغل ويقولي اقعدي في بيتك وسط عيالك، مش عامل حساب إن فلوس المحل دي مسلوفة، أنا لو كنت أعرف أنه هيبقي عالة عليا مكنتش اتجوزته، أه الست لازم تستحمل جوزها وتقف جمبه بس مش مطلوب منها تشتغل وتصرف عليه وهو قاعد في البيت يجيب السجاير اللي بيشربها من عرق مراته، ويقعد على القهوة، لا شغلة ولا مشغلة".

واختتمت: "طلبت منه الطلاق عشان بناتي عايزة أربيهم في هدوء ومن غير مشاكل مش عايزاهم يطلعوا معقدين ولا بيكرهوا أبوهم، وقولتله هتنازل عن كل حقوقي عشان يطلق برضوا رفض، عشان كدا لجأت للخلع".