رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

في يومه العالمي.. كل ما تريد معرفته عن مرض التهاب الكبد الوبائي

كتب: الوطن -

03:19 م | الأحد 28 يوليو 2019

اليوم العالمي لإلتهاب الكبد الوبائي

خصصت منظمة الصحة العالمية، اليوم 28 يوليو، اليوم العالمي لمرض التهاب الكبد الوبائي، بهدف زيادة ورفع التوعية بإلتهاب الكبد الوبائي الذي يعاني منه ما يقرب من 170 مليون فردًا في جميع أنحاء العالم، أن 325 مليون شخص حول العالم يتأثرون بالتهاب الكبد الفيروسي B وC، والذي يعد خطيرا للغاية لأن عدد الوفيات الناجمة عنه يزداد، على عكس الإيدز والسل والملاريا.

ويقدم "هُن" معلومات عن التهاب الكبد الوبائي

التهاب الكبد

هو عملية تتميز بدرجات مختلفة من ارتشاح  الكبد بواسطة خلايا التهابية من الجهاز المناعي، وبتلف خلايا نسيج الكبد نفسه.

أعراض التهاب الكبد

الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم

- الضعف

- فقدان الشهية

- الغثيان والقيء

- آلام المفاصل والعضلات

- تغير لون البول ليُصبح أكثر قتامة.

- الشعور بالحكة وظهور ما يُشبه الطفح الجلديّ.

- المعاناة من سرطان الكبد

طرق انتقال مرض التهاب الكبد الوبائي

تختلف طرق انتقال مرض التهاب الكبد الوبائيّ باختلاف الفيروس المُسبب له.

الدم

ينتقل هذا المرض بين الأشخاص من خلال عمليات نقل الدم من شخص مصاب إلى شخص سليم.

استخدام أدوات شخصية للغير

 من الممكن أن ينتقل المرض عن طريق استخدام بعض الأدوات الشخصية الخاصة بالشخص المصاب، كفرشاة الأسنان وشفرات الحلاقة وغيرها من الأدوات المرتبطة بالنظافة الشخصية. 

الولادة

يمكن أن ينتقل فيروس ب أو فيروس ج، من الأم لطفلها أثناء الولادة، وهو ما يزيد احتمالية تعرضها لمرض الكبد الوبائي.

أهم الأسباب المؤدية للمرض

- تناول الطعام أو الشراب الملوث.

- شرب الماء الملوث.

- التلامس القريب مع شخص يحمل الفيروس.

- فقدان وظائف الكبد لدى كبار السن أو الأشخاص المصابين بأمراض كبدية مزمنة.

- أمراض الحساسية، أو الجرعات الزائدة من بعض الأدوية.

كيفية الحماية من التهاب الكبد الوبائي بأنواعه 

وأثبتت دراسة فرنسية أجراها بوليرو بلون دكتور الأمراض الباطنة في مستشفى باريس الجامعى أن فيروس إلتهاب الكبد الوبائى بأنواعه منتشر ولكن يجب معرفة الأسباب المؤدية للإصابة به وضرورة الوقاية منه.

وقال بلون، إن إلتهاب الكبد الوبائي أ، يؤدي إلى الشعور بالإرهاق والغثيان، والشفاء منه يكون خلال بضعة أسابيع وينتقل عن طريق الأطعمة والمياة الملوثة إلى جانب إنتقال الفيروس عن طريق البراز والأيدى غير النظيفة، والتهاب الكبد "ب"يتواجد في اللعاب وهو ينتقل عن طريق التقبيل والعلاقات الجنسية ونقل الدم، وهو الأكثر انتشارا فى العالم وإلتهابه يصبح مزمنا ويزيد فرص الإصابة بتليف الكبد ثم السرطان، ويتم الوقاية منه من خلال التطيعمات".