علاقات و مجتمع

كتب: وكالات -

12:11 م | السبت 27 يوليو 2019

زوجه تنقذ زوجها من السقوط في البركان

لم تتركه وحدة يأن من لهيب البركان، لتندفع نحوه مخاطرة بحياتها تحمله على يديها الضعيفتين، لتثبت أنها حقا زوجة مخلصة رائعة.

أنقذت الشابة بمفردها زوجها الذي سقط في بركان خامد، أدى الى كسور في الجمجمة، خلال قضائه إجازة شهر العسل.

وعلى الرغم من خوف زوجته من المرتفعات، إلا أنها تشبثت بالصخور المحيطة بالبركان حتى تمكنت من إنقاذة، حيث قام بالاتكاء عليها في حالة إعياء، مواصلين السير 3 كيلو مترات حتى وصلوا إلى أعلى الجبل.

وقال الزوج إنه تفاجأ من تمكن زوجته من إنقاذه، قائلا: "إنها رائعة حقا، تمكنها من حملي في الطريق الطويل أسفل البركان عندما كنت بالكاد أستطيع الوقوف أمر مذهل. ليس أقل من معجزة"، حسب حديثه لشبكة سي بي إس التلفزيونية.

ووقع الحادث بعد يوم واحد من عرسهما في كروفردسفيل، في ولاية إنديانا، بلدتهما.

وتحكي اكايمي الزوجة، أنه: "بعد السير إلى قمة جبل ماونت ليامويجا، قال تشاستين إنه يريد الهبوط إلى البركان لرؤية الغابات الخضراء القريبة من قاع البركان".

وأضافت: "الغابات تكاد تقارب القاع.. وأنا أخشى المرتفعات"، مفسرة قرارها في البقاء قرب قمة الجبل، متابعة: "سمعت صوت تحطم وما بدا لي كصوت تدحرج صخرة ضخمة أسفل الجبل".

وبعد سماعها صياح زوجها طلبا للمساعدة، أسرعت بالهبوط وعثرت على هاتفه المحمول وقبعته قبل أن تراه طريحا على الأرض والدماء تنزف من رأسه.

وبعد إدراكها لعدم وجود أي متسلقين آخرين للمساعدة، واكتشاف أن الاتصالات عبر الهاتف المحمول مقطوعة، قررا السير إلى السفح بمفردهما، وهي رحلة استغرقت ثلاث ساعات.

وقالت أكايمي، التي يبلغ طولها 157 سنتيمترا وتزن 47 كيلو جراما "كان متكئا علىً بقوة وكان يواجه صعوبة في التنفس بصورة متزايدة، وكان يكثر من السؤال عن المسافة المتبقية من الطريق".

وساعدت حملة لجمع التبرعات على جمع أكثر من 30 ألف دولار، مما سمح للزوجين باستئجار طائرة طبية إلى فورت لودرديل في ولاية فلوريدا.

ويقول أطباء إنه يعاني من تسريب للسائل النخاعي عبر الأنف، ولكنه لم يصب بأي كسور إلا في عظام الجمجمة وفي الفقرات

وقالت أكايمي لصحيفة إنديانابوليس ستار "إنها معجزة أنه استطاع التحامل على نفسه طوال هذه المدة على الرغم من الإصابات التي كان يعاني منها" 

أخبار قد تعجبك