هي

كتب: يسرا البسيوني -

08:41 م | الخميس 25 يوليو 2019

الخلع - صورة أرشيفية

"بينام عند أمه كل يوم ومبيطلع شقتنا غير لمزاجه".. بهذه الكلمات بدأت "نسرين.أ" صاحبة الـ 25 عاما تفاصيل طلب خلعها من زوجها، فلم يمض سوى سنة واحدة على زواجهما حتى أقامت نسرين دعوى الخلع ضد زوجها بمحكمة الزنانيري، لأنه ينام عند والدته كل يوم.

تقول نسرين لـ"الوطن": "من أول ما تجوزنا وإحنا على الحال ده، من بعد الجواز بحوالي شهر ونص يصحي من النوم يلبس وينزل يفطر مع مامته ويروح شغله، يرجع من الشغل عليها يغير هدومه، ويستنى الغدا، مبيطلعش شقتنا غير أما يجيله مزاجه، عشان "حقوقه الزوجية"، كنت في الأول أقعد اتغدى لوحدي، بعد كدا واحدة صاحبتي نصحتني وقالتي خليكي ذكية وحاولي تكسبية، حضر الغدا ورني عليه قوليله يلا عشان نتغدا سوا، ألبسي وقوليله عزماك برا، تعالي نروح سينما، وبالفعل عملت كل ده وكان في الأخر بعد ما نرجع يقولي أطلعي أنتي وأنا هاجي وراكي ويبات تحت".

تركت نسرين بيتها بعد 7 أشهر كنوع من التعبير عن غضبها وذهبت إلى منزل أخيها: "في اليوم ده نزلت عند مامته وحاولت أتكلم معها، قالتي ينام في المكان اللي يريحه، شوفي أنت مزهقاه في شقته وعيشته ليه، طلعت من عندها مقررة أن هسيبله البيت وأمشي، خدت هدومي وحاجتي وروحت عند أخويا وهو معرفش إن أنا سيبت البيت غير بعد يومين بدأ يتصل عليا ويقولي أنتي فين، قولتله أنا سيبتلك البيت دي مش عيشة، أنا حاسة أن أنا واحدة غريبة، عايشة معاكو، أنا معرفش أنا مقصرة في إيه، قفل معايا من غير ما نكمل كلام، وكلمني بعدها بربع ساعة، يقولي "فين دهبي يا حرمية".

"رجعي الدهب اللي سرقتيه".. واصلت نسرين كلامها بأن والدته تواصلت معها وذهبت إليها لكي تعيدها إلى منزلها وأقنعتها أنها مشاكل بسيطة تحدث بين أي زوجين وبالفعل عادت نسرين معها إلى بيتها، وعندما عادت أخذ زوجها "الشبكة" وقال لها: "لو عايزة ترجعي لأهلك أرجعي، أنا معرفش أنت كنتي فين اليومين اللي فاتوا ولا مع مين ولا عملتي إيه، روحي مكان ما كنتي"، طلبت منه الطلاق قالي أتنازلي عن كل حقوقك، وبعدين أطلقك، وأخويا قالي أخلعه".

أخبار قد تعجبك