أخبار تهمك
جرائم الشرف

اختاروا الموت على أن يصبحن ضحايا جرائم الشرف، فلم يخشين من ترهيب ذئاب بشرية حاولوا هتك أعراضهن واغتصابهن، رفضن الاستسلام والارتضاء بالوعيل والانهيار، فكان قرارهن الدفاع عن الشرف حتى إذا كان الثمن حياتهن أو قتل المغتصبين.

"هن" رصد جرائم دفاع الفتيات عن شرفهن، ومحاولاتهن في الهروب من أيدي المغتصبين.

أميرة تمزق جثة مغتصبيها: كله إلا الشرف

رغم صغر سنها إلا أن "أميرة" ذات الـ15 عامًا، لم تستسلم لرغبات صديق حبيبها، الذي تملكه الشيطان، وتمكن من استدرجها إلى الطريق الصحراوي بهدف توصيلها إلى صديقها، لكنها تفاجئت بانحراف الطريق، ومن ثم بدأ يتحرش بها وأخرج سكينًا لتهديدها.

خدعت الطفلة الصغيرة الشاب بأنها وافقت على طلبه بمعاشرتها، وما أن خرج من السيارة حتى أمسكت بالسكين وطعنته في رقبته وقتلته دفاعًا عن شرفها، ومازالت التحقيقات مستمرة حول واقعة الفتاة.

لمزيد من التفاصيل عن قصة أميرة اضغط هنا

انتحار فتاة للهرب من محاولة اغتصاب زوج صديقتها

من الطابق التاسع ألقت فتاة بنفسها من شرفة المنزل، للهروب من محاولات زوج صديقتها لاغتصابها، ولفظت أنفاسها الأخيرة بعد سقوطها قبل أن يتم إسعافها.

الضحية كان عمرها 18 عامًا، حينما هربت من منزل أسرتها واستغاثت بصديقتها وزوجها في مسكنهما بالهرم، لكنها أصبحت عرضة لمحاولات زوج صديقتها التعدي عليها جنسيًا، ما دفعها للهرب وإلقاء نفسها من نافذة الطابق التاسع.

سيدة قفزت من شرفة المنزل للهروب من حفلة "جنس جماعي"

وفي ديسمبر من العام الماضي، فضلت سيدة مطلقة الموت عن اللحاق بحفلة "جنس جماعي"، إذ قررت السيدة الثلاثينية التخلص من حياتها والقفز من الطابق الرابع من شقة سكنية بالسيدة زينب، فسقطت جثة هامدة.

بدأت الواقعة ببلاغ من أهالي السيدة زينب إلى قسم الشرطة يفيد بالعثور على جثة لسيدة مصابة بكسور وسحجات وكدمات، أسفل عقار في المنطقة، وتبين أنها في العقد الثالث من عمرها ومطلقة، لعدم وجود مصدر رزق لديها لجأت للتسول بحي السيدة زينب.

وأجريت التحريات التي أشرف عليها العميد نبيل سليم، مدير المباحث الجنائية، وتبين أن شخص عاطل عرض عليها ممارسة الرذيلة معها مقابل حصولها على مبلغ، وحينما ذهبت معه إلى المنزل فوجئت بشخصين آخرين من أصدقائه، فخشيت من افتضاح أمرها وخوفها من ممارسة الجنس مع المتهمين الثلاثة، فألقت بنفسها من شرفة "الشقة" لتلقي مصرعها قبل وصولها إلى المستشفى.

لمزيد من التفاصيل اضغط هنا

أخبار قد تعجبك