فتاوى المرأة

كتب: الوطن -

12:01 م | الجمعة 12 يوليو 2019

أنغام وأحمد إبراهيم

"أحمد رجع لطليقته بدون علمها".. معلومة كشفتها مصادر مقربة من الموزع الموسيقى الشاب أحمد إبراهيم، وزوج الفنانة أنغام، لـ"الوطن"، مؤكدين أن الأخير أعاد زوجته الأولى ياسمين عيسى، إلى ذمته، دون علمها أو معرفة أهلها الذين يرفضون أن تكون ابنتهم زوجة ثانية، وذلك عقب طلاقها منذ أشهر.

وأضافت المصادر، أن رجوع "إبراهيم" لزوجته الأولى، يأتي بالتزامن مع وقوع خلافات بينه وبين أنغام خلال الفترة الأخيرة، بسبب اهتمامه بأولاده، وعودته لزوجته الأولى.

الفقة الإسلامي، يُعرف ذلك النوع من الطلاق الذي يسمح للرجل بعودة طليقته إلى عصمته دون معرفتها بـ"الطلاق الرجعي".

ما هو الطلاق الرجعي؟

وبدوره، شرح الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، مفهوم الطلاق الرجعي، خلال فتوتين "2760" و"3212"، عبر الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية.

وقال "جمعة"، إن الطلاق الرجعي فهو الانفصال الذي يتيح للرجل إعادة طليقته بالقول أو بالفعل، دون الحاجة إلى عقد زواج جديد، طالما ردها إلى عصمته خلال فترة  العدة، الممثلة في ثلاثة أشهر من الطلاق، متابعًا أن "الرجعي" ليس له من أثر إلا نقص عدد الطلقات التي يملكها الزوج على زوجته.

وذكر مفتي الديار المصرية السابق، أنه يوجد نوع من الطلاق يسمى بـ"البائن"، والذي يعني انتهاء علاقتها الزوجية بين المرأة وطليقها، ولا يجب عليها طاعته، ولا يحق لأحدهما الميراث من الأخر عند الوفاة.

وأضاف مفتي الديار المصرية السابق، أنه يمكن أن يتحول الطلاق الرجعي إلى طلاق بائن، إذا انتهت عدة المطلَّقة دون أن يعيدها زوجها إلى عصمته.

توتر علاقة أنغام وزوجها

في محاولات منه لإثبات حُسن علاقتهما، ونفي شائعات الانفصال، التي انتشرت مؤخرًا، قرر الموزع أحمد إبراهيم، مساندة زوجته، الفنانة أنغام، خلال حفلها على مسرح القرية التراثية بالباحة بالسعودية.

شاركت أنغام متابعيها، بصورة جديدة لها، اليوم، عبر "الإنستجرام"، ظهرت من خلالها دون مكياج نهائي، وبصحبة زوجها الموزع أحمد إبراهيم، والفنان محمد حماقي، خلال الاستعداد لحفل الأخير. 

وحرص "إبراهيم" على ضم أنغام، خلال الصورة، الأمر الذي تفاعل معه العديد من المتابعين، مشيدين بلإطلالتهما. 

الطلاق الرسمي

في 11 إبريل الماضي، أعلنت "ياسمين" عن طلاقها رسميا من زوجها الموزع الموسيقي، بعد زواج استمرة لمدة 10 سنوات أنجبا فيها طفلين، لاعتراضها على زواجه من أنغام، حيث بدأت الزيجة بعقد عرفي في أكتوبر 2018، خلال فترة العمل على ألبومها الأخير "حالة خاصة جدا"، ثم دون عقد رسمي خلال فبراير الماضي.

وقالت ياسمين لـ"الوطن": "كان هناك ضغط كبير من الأهل والأقارب من أجل المصالحة، ولكن بعد المهزلة الإعلامية التي نشبت يوم احتفال أنغام بألبومها الأخير حالة خاصة جدًا، وكان لابد من الطلاق حفاظًا على كرامة أولادي، لأنني ليس لدي أي تفسير وهم يشاهدون والدهم مع سيدة أخرى وهم يتبادلا الحب والقبلات أمام عدسات المصوريين والقنوات الفضائية".

وأضافت: "أنغام قبلت أن تكون زوجة ثانية، ولكنها لم تقبل على كرامتها الاستمرار في الزواج  بأحمد في وجود زوجة ثانية، خاصة بعد الإفصاح عن حبهما وتبادلهما القبلات أمام الكاميرات في أكثر من مناسبة، منها برنامج الإعلامي نيشان (توأم روحي)، وحفل الموريكس دور وحفل إطلاق الألبوم الجديد، حيث اعترفا بحبهم".

يشار إلى أنه أحمد إبراهيم أو زوجته أنغام لم يعلقا على نبأ عودة الموزع الموسيقى إلى زوجته الأولى ياسمين عيسى، حتى الآن.

أخبار قد تعجبك