أخبار تهمك

كتب: سحر المكاوى -

04:47 م | الخميس 11 يوليو 2019

مايسة شوقى

قالت الدكتورة مايسة شوقي نائب وزير الصحة سابقًا لقطاع السكان، إن اليوم العالمي للسكان الذي يحتفل به العالم اليوم، أقرته الأمم المتحدة حتى تراجع كل دول العالم الملف السكاني، ويكون هناك توجيهات عامة من المنظمة بناءً على المتابعات الشهرية عن طبيعة الجهود والسعي في الفترات القادمة.

وأوضحت شوقي، خلال مداخلة هاتفية مع حسام الدين حسين ومها بهنسي، مقدما برنامج "صباح الورد" على قناة TeN، أن خدمات تنظيم الأسرة حق من حقوق الإنسان وتوفيرها في كافة المراكز على مستوى العالم ضرورة، والأمم المتحدة قررت هذا العام أن كل الدول عليها مراجعة ملف السكان والإطلاع على المستهدفات التي لم تتم حتى تضعها نصاب أعينها، والدعوة الثانية هي التكاتف بين كافة الجهات القومية في كل الدول لتقديم الخدمات السكانية في القطاع الحكومي والمدني والخاص.

وأكدت شوقي، أن التكاتف يرتقي بملف السكان في كل الدول، ومصر لديها خطوات فارقة في هذا الشأن، حيث أقر مجلس النواب مشروع قانون لفصل مجلس السكان عن وزارة الصحة وتبعيته لرئاسة الجمهورية، فضلًا عن تحسن مشهد النمو الاقتصادي سنويا.

ونوهت شوقي، إلى أن معدل المواليد في مصر يقل بدايةً من 2015 ولكن بشكل طفيف، مشيرة إلى أن الكثافة السكانية ارتفعت من 1116 لـ 1120، مؤكدة أننا نزيد سنويًا حوالي 2.5 مليون، لافتة إلى أن السمة المهمة في الهرم السكاني بمصر، أن ثلثه شباب مما يزيد الأمل والثقة في المستقبل.

يشار إلى أنه خلال المداخلة الهاتفية لنائب وزير الصحة والسكان، تم عرض الساعة السكانية في بداية المداخلة ونهايتها والتي لم تتجاوز الـ12 دقيقة ليتم رصد زيادة 90 مولود خلال 12 دقيقة. 

أخبار قد تعجبك