أم صح
نصائح للآباء لتقبل نتيجة ابنائهم طلاب الثانوية العامة

أيام قليلة تفصلنا عن إعلان نتيجة الثانوية العامة، حالة من القلق والترقب تنتاب البيوت المصرية، طلاب يحلمون بالالتحاق بكليات القمة، وفي الوقت نفسه قلوبهم ترتجف من ردود فعل آبائهم حال حصولهم على نتائج غير مرضية، وهو ما يدفع البعض إلى التخلص من حياتهم بالانتحار.

أرشيف مليء بحوادث الانتحار سطر صفحاته نتيجة الثانوية العامة، ففي العام الماضي شهدت محافظة البحيرة العام الماضي 4 حوادث انتحار لطالبات بحبوب حفظ الغلال وسم الفئران، بعد علمهن بنتيجة الثانوية العامة، في مركزي الدلنجات ودمنهور، سجلت مديرية أمن المنيا واقعة انتحار أحد الطلاب لنفس السبب، لحصوله على 70% في الثانوية العامة.

الخوف من مواجهة الأهل أحد أسباب الانتحار

وقالت الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي والعلاقات الأسرية، لـ"هن" إن المجتمع يواجه خطرا حقيقيا يتكرر كل عام وهو انتحار الطلاب خوفًا من مواجهة الأهل، والشعور الدائم بتأنيب الضمير لكثرة مصروفات دروس الثانوية العامة.

ولتفادي الوقوع في هذا المأزق المآسوي، قدمت "هالة"، مجموعة نصائح للآباء حول كيفية التعامل مع الأبناء عقب إعلان نتيجة الثانوية العامة، نستعرضها في السطور التالية.

- طمأنة الأبناء وتذكيرهم دائما أن النتيجة توفيق من عند الله.

- الابتعاد عن التهويل والتعامل مع نتيجة الثانوية العامة وكأنها "نتيجة حياة"، وذلك لأن النتيجة ليست مقياسا وحيدا للنجاح.

- لا داعي للقلق والتفكير بشكل مبالغ فيه، ما يتسبب في توتر الطلاب.

- الابتعاد عن اللوم والعصبية التي تؤثر على نفسية الطلاب، في حال النتيجة السيئة.

- نسيان الماضي والتفكير في المستقبل.

الحصول على إجازة لإبعاد الطلاب عن التوتر .

الابتعاد عن استخدام مصطلحات "كليات القمة"، وذلك لأن نجاح الإنسان في الحياة لا يتوقف على نتيجة.

التفاؤل والنظرة المستقبلية التي تبعث على الأمل، والابتعاد عن اللوم.

 

أخبار قد تعجبك