رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كواليس صادمة.. إسلام اكتشف خيانة زوجته بعد 16 سنة فقتلها: وجدتها بلا ملابس عصرا

كتب: محمد الرملى -

03:17 م | السبت 15 يونيو 2019

صورة ارشيفية

بعد 16 سنة من زواج أثمر عن ابنة في المرحلة الثانوي وابن في المرحلة الإعدادية، أقدم "إسلام" على قتل زوجته "ألفت" في مدينة الدخيلة بالإسكندرية، بـ5 طعنات دون شفقة.  

"الوطن" تنشر القصة الكاملة لواقعة الخيانة التي انتهت بقتل الزوجة، والقبض على العشيق والزوج.

أشياء مريبة

"رجعت البيت بدري عن ميعادي لتعبى، لقيتها بقميص نوم في العصرية، وحاطه المفتاح من جوه، حسيت بشئ غريب، دخلت أوضة ولادي الاثنين لأرتاح، فوجدت رجل عاريا واقفا أمامي"، هكذا حكى عامل دوكو عن دوافع قتله لزوجته التي كانت تعمل مشرفة داخل إحدى المدارس، أمام نيابة الدخيلة غرب الإسكندرية.

المستشار مصطفى المنشاوي، رئيس نيابة الدخيلة في الإسكندرية، قرر حبس كلًا من الزوج "إسلام. ق. ع"، وعشيق الزوجة "مؤمن. أ. أ"، 4 أيام على ذمة تحريات المباحث حول الواقعة، وتشريح جثة الزوجة، فيما اتهم الزوج عشيق زوجته بالزنا.

جريمة قتل 

تعود الواقعة عندما تلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، مساء أمس الأول، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة، يفيد بقيام زوج بقتل زوجته، غربًا، وانتقل مأمور وضباط قسم شرطة الدخيلة إلى محل البلاغ، لضبط المتهمين ومعاينة موقع الحادث وتصوير الجريمة برفقة النيابة العامة.

أدلى "إسلام. ق. ع"، الزوج، 37 سنة، عامل دوكو، مقيم بشارع الحديد والصلب، غرب الإسكندرية، باعترافات تفصيله أمام نيابة الدخيلة، أنه أعتاد العودة إلى منزله في وقت متأخر نظرًا لظروف عملة إلا أنه شُعر ببعض الإرهاق فاستأذن وعاد إلى منزلة عصر يوم الخميس من الشهر الجاري، مؤكدًا بأنه لم يتمكن من فتح الباب نظرًا لوجود المفتاح الأخر في "الكالون" من الداخل.

وأضاف "إسلام"، أنه وضع يده على زر جرس المنزل ففتحت له الزوجة "أولفت. ف. إ"، 36 سنة، مشرفة بأحد المدارس، وكانت ترتدي لباس النوم وفي حالة من الارتباك، موضحًا بأنه قرر قضاء وقت من الاسترخاء داخل غرفة الأولاد.

وأكد أنه بمجرد دخوله المنزل، اكتشف وجود شخص غريب عاري، فجن جنونه وأتجه إلى المطبخ مسرعًا واستل سكينًا وطارد زوجته.

سقوط العشيق

اعترف المتهم بتسديد 5 طعنات لزوجته أحدها بالرقبة ولم يتركها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، مؤكدًا أن "العشيق" استغل الفرصة أثناء قتله زوجته وأغاق باب الغرفة من الداخل وارتدى ملابسه وقفز من شرفة الغرفة بالطابق الرابع قبل الإمساك به، حتى وصل للطابق الأول وظل معلقًا دون أن يلق مصرعه أو يصيب.

وأشار إلى أنه استعان بالأهالي في الطريق العام لمطاردته والإمساك به، مؤكدًا بأنهم نجحا في ذلك وقاما بتسليمة لقسم شرطة الدخيلة.

وأسفرت تحريات ضباط قسم شرطة الدخيلة، بأن عشيق الزوجة يدعى "مؤمن. أ. أ"، 26 سنة، سائق أتوبيس بذات المدرسة التي تعمل بها المجني عليها، وكانت تتبعهم علاقة عمل ثم تطورت إلى علاقة عاطفية، وجرى ضبط الزوج وعشيق الزوجة.

وأكدت "ه. ى. ع"، و "س. ع. م"، أحد شهود العيان من ملاك العقار، أن شخص كان يرتدي كامل ملابسه هبط من على وجه العقار حيث جرى الإمساك به، مشيرًا إلى أن الزوج والزوجة لديهما "ابنه" طالبة بالمرحلة الثانوية، والأخر "ولد" طالب بالمرحلة الإعدادية.

أخطرت النيابة العامة، وتحرر المحضر رقم 3735 لسنة 2019 إداري الدخيلة، وأمرت بندب فريق من الطب الشرعي، والتحفظ على السكين المستخدم في الحادث.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، ونقل الجثة إلى المشرحة، وجرى عرض المتهمين على النيابة لمباشرة التحقيقات.