هي
ناهد تطلب الخلع..

بعد زواج دام لمدة 8 أشهر وقفت "ناهد.م" صاحبة الـ27 عامًا داخل أروقة محكمة الأسرة بمحافظة البحيرة تطلب الخلع من زوجها "منصور.ن"، صاحب الـ33 عامًا، معللةً رغبته في الاستيلاء على راتبها التي تتقاضاه من عملها في إحدى الشركات.

عاشت الزوجة التي لا حول لها ولا قوة مع زوجها الذي بدأ يظهر على حقيقته من الشهر الثالث بعد الزواج، حيث بدأ يُلقي عليها أبشع الألفاظ على أتفه الأسباب دون مراعاةً لكرامتها سواء داخل المنزل أو خارجه، "لما كنا في شهر العسل اتفاجئت إنه جايب أهله معانا وسايبني طول الوقت وقاعد معاهم".

بعد انتهاء فترة الإجازة المحددة للزوجة من عملها خطط الزوج بمساعدة عائلته الاستيلاء على أموال الزوجة، "حماتي كانت عايزة ترميني من البلكونة لما عرفت إني رافضة أديله المرتب، وقالت لي هو يعني هيصرف لوحده أمال انتي لازمتك ايه".

حاولت الزوجة تمالك أعصابها لكونها ما زالت عروسا لم يمضِ على زواجها سوى 3 أشهر، "ضرب وشتيمة أمام الجميع، وكان بيخليني أعمل كل كبيرة وصغيرة في شقتي وشقة حماتي".

موقف ربما كان القشة التي قصمت ظهر البعير تعرضت له الزوجة المسكينة حيث اتهمتها والدة زوجها بسرقة 3 آلاف جنيه من المنزل، وذكرت: "خدوا مرتبي من ورايا ولما سألت عليه قالولي انتي حرامية وسرقتي الفلوس مننا".

استحالت الزوجة العيش مع الزوج الذي كاد أن يلقيها من نافذة المنزل حينما رفضت هذه التفاصيل الذي كان يفعلها معها زوجها وعائلته محاولًا الانتقام لرجولته بعد رفضها إعطاءه راتبها.

أخبار قد تعجبك