أم صح
كيف تتعاملي مع طفلك إذا اكتشف خيانتك.. استشاري:

"لو طفل اكتشف أن والدته بتكلم راجل غريب، أو العكس، نتعامل معاه ازاي من غير فضايح؟"، سؤال أوردته إحدى السيدات على واحدة من المجموعات السرية الخاصة بالسيدات عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مستنجدة برأي غيرها، في إعطاءها حلول واضحة، للتعامل مع الطفل في حال تعرضه لتلك المواقف الصعبة.

فسلوك الأطفال عادةً ما يتأقلم مع المواقف التي يمر بها، فضلًا عن نشأته وتربيته، ولكن ماذا لو اكتشف هذا الصغير، أن التعاليم التي نشأ عليها، كسرها أحد من يقتدي بهم، بل ضرب بها عرض الحائط واكتشف خيانته وكذبه. 

الموضوع تفاعل معه العديد من المتابعين، ما بين التعليقات الغاضبة لسلوك الآباء الذين لا يراعون أبناءهم، ومقدم لبعض الحلول أبرزها محاولة تضليل الطفل في هذه الحالة، وإقناعه بأن هناك سوء فهم، لا يمكن تداركه لصغر سنه. 

ومن جانبه، قال جمال فرويز، الاستشاري النفسي، إن تعرض الطفل لهذا الموقف، يصيبه باضطراب سلوكي وشخصي، قائلًا: "سلوكه بيتغير ناحية والده أو والدته، وبيكون عنيف أكتر، غير قلة التركيز والامتناع عن الطعام، بسبب الصدمة اللي اتعرض لها". 

وأضاف "فرويز" خلال حديثه لـ "هُن"، إن على الشخص الذي وقع في هذا الخطأ محاولة إصلاحه، من خلال التقرب للطفل بشتى الطرق.

وتابع: "من الخطأ الكذب، فولأفضل إيجاد مُبرر لمصارحة الطفل بما حدث، والتحدث معه بما يعادل مستوى تفكيره".

واختتم الاستشاري النفسي، قائلًا: "على الأب أو الأم الامتناع فورا من التصرفات المُشينة التي تنذر بنهاية الأسرة، والتقرب من أولادهم من جديد، لمحو الصورة السيئة". 

 

أخبار قد تعجبك