أم صح
« أستاذ تربية نفسية»: غياب الاستقرار الأسرى يسبب فقدان الأمان النفسى والعاطفى للطفل

قالت الدكتورة وسام منير، أستاذ التربية النفسية، إن غياب أحد الوالدين يؤدي إلى فقدان الأمن النفسي والعاطفي للطفل.

وأضافت "وسام"، أن عمر الطفل يحدد درجة تأثره بالطلاق، فالطفل من 3 إلى 5 سنوات يعد في مرحلة تكوين شخصية الطفل، والطلاق يشعره بالوحدة، وعند شعوره بغياب الأب يصبح عدوانيا بشكل صعب، ويرى "كوابيس" في منامه.

وأشارت إلى أن الطفل من عمر 6 إلى 8 سنوات، وبداية دخوله المدرسة، يؤثر الطلاق عليه هنا بشكل كبير، فعدم تواجد الأب يشكل عائقا يؤثر على الأسرة.

جاء ذلك خلال ندوة "أطفال بلا آباء"، التي عقدت لمناقشة تأثير غياب أحد الوالدين على نفسية وتنشئة الطفل، بحضور الدكتورة وسام منير أستاذ التربية النفسية، والدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، والقس رفعت ذكري سعيد رئيس مجلس الحوار والعلاقات المسكونية للكنيسة الإنجيلية، والدكتور محمد الوقاد بالمشاركة مع حملة تمرد ضد قانون الأسرة، وملتقى بيوت مصر.

أخبار قد تعجبك