رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

أخبار من الوطن نيوز

"قومي المرأة" بالدقهلية: "طالبة التبول اللا إرادي تعرضت لموقف مهين"

كتب: صالح رمضان -

05:20 ص | الجمعة 31 مايو 2019

الدكتورة فرحة الشناوي

قالت الدكتورة فرحة الشناوي، مقرر المجلس القومي للمرأة بالدقهلية، إن ما تعرضت له "طالبة التبول" بلجنة الامتحان موقف مهين لا تقبله الأعراف والتقاليد وكذلك القانون، متابعة: "سأتابع مع الدكتور أشرف عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة جميع الإجراءات القانونية الخاصة بالواقعة، حتى تحصل الطالبة على حقها المعنوى والمادي، وأهمها حقها في أداء باقي الامتحانات فى جو مناسب".

وأضافت الشناوي، في تصربح صحفي، أن جامعة المنصورة وجميع كلياتها تتميز بحزمها في أي مخالفات تهدد مصلحة الطلاب ولا تتأخر أبدا في إعادة الحق لأصحابه مهما كانت ملابسات الواقعة، كما أنها تتميز بعلمائها وأساتذتها من أعضاء هيئة التدريس المميزين، وأن هذا التصرف الفردي لا ينتقص من قدر الجامعة العلمى ودورها في دعم المجتمع، قائلا: "خطأ فردى من مدرس حديث السن، سيتم إتخاذ إجراء ضده لا يقلل أبدا من شأن جامعة المنصورة، ولا من شأن أساتذتها".

وأكدت نجوى الدماصي، المقرر المناوب للمجلس، أنه تم تشكيل وفد من فرع المجلس القومى بالدقهلية بتوجيهات من مقررة المجلس لزيارة الطالبة لتقديم الدعم المعنوى، وإعلان التضامن معها لحين الحصول على حقها.

وأصدر المجلس القومي للمرأة بالدقهلية، بيانا أدان واقعة تعرض طالبة بـ"آداب المنصورة" للتبول اللا إرادي داخل لجنة الامتحان بعد رفض مشرف اللجنة السماح لها بدخول الحمام.

وبحسب بيان للمجلس: "فاإن الواقعة تتنافى مع القيم الإنسانية والتعامل الآدمى فلا يجوز حرمان إنسان من حقه في تلبية نداء الطبيعة في أي وقت، فكيف وصاحبة الواقعة فتاة في مقتبل العمر".

وأضاف: "تعرض الطالبة لهذا الوضع المهين يؤذي نفسيتها، وكان من الممكن أن يعرض حياتها للخطر نتيجة احتباس البول بجسدها، ولا يجوز أن تمر مرور الكرام".

وطالب البيان بعودة العلاقات الإنسانية الطيبة بين أساتذة الجامعة والطلاب في شكل علاقات أخوة وأبوة، ونبذ أي تصرفات تعكر صفو تلك العلاقات، وطالب باتخاذ إجراء قانونىي مناسب لإعادة كرامة الطالبة.

الكلمات الدالة