رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هو

حكاية البائس والزوجة المتسلطة.. "خليل" يفقد أعز ما يملك بسبب "أوهام الخيانة"

كتب: الوطن -

01:29 م | الثلاثاء 28 مايو 2019

طلاق

هاله جمالها، تزوجها، وأنجبا توأم، ولكن لطبيعة عمله كتاجر سيارات يسافر باستمرار بحثا عن الرزق، فهو يتاجر ويبيع السيارات والدراجات النارية ومركبات "التوك توك" ومعدات المصانع عليه أن يظل عدة أيام خارج بيته. لجأ "خليل.ع"، إلى محكمة الأسرة يشكو زوجته لتحل له مشكلاته الأسرية مع زوجته، بسبب كثرة غيابه عن المنزل.

شكت الزوجة في "خليل" بعد ولادتها مباشرة لطفليهما التوأم، وبدأت تراقبه وتنظر في هاتفه المحمول بحثا عن دليل إدانة، دون جدوى، ظل الزوجان على خلاف رغم عدم وجود ما يثبت تلك الخيانة، قدم لها أكثر من إثبات على إخلاصه لها، وكنا آخر موقف حاول به إصلاح العلاقة هو الخروج.

يقول "خليل" أمام محكمة الأسرة ببنها، "بعد ما عدت من مرحلة الولادة، خرجت انا وهي والاولاد، إلى أكبر الفنادق في القاهرة وسهرنا سهرة العمر ثم عدنا للمنزل ولم تنته المشاجرات والشكوك"، حيث كانت على يقين أن زوجها يعرف كثير من السيدات.

فاض الكيل بالزوج فقرر البعد عنها لفترة، وبالفعل اختفى لأربعة أيام، ولكن رغم الزواج الذي استمر 3 سنوات، وجد زوجته وأخواتها في انتظاره ليلقنوه درسا لن ينساه، "عاملة لي كمين في الشقة ومعها أشقاءها الثلاثة، وافتعلت معي مشاجرة فضربتها على وجهها، وبالتالي وجدت أشقاءها يضربونني على رأسي وفي أنحاء جسدى، وقام أحدهم بضربي بـ(الشلوت) في منطقة حساسة أفقدني رجولتي، وكانت هي الضربة القاضية لي".

كانت الإصابة شديدة على الزوج، أفقدته قدرته الجنسية، حاول العلاج عند أكثر من طبيب دون فائدة، فأصبحت تلك العاهة ملازمة له طوال حياته، يضيف الزوج، "عندما قررت أن اتهمهم في محضر رسمي بالتسبب في إصابتي فوجئت بزوجتي تهددني بأنها سترفع عليّ دعوى خلع تتهمني فيها بالعجز الجنسي وتحرمني من الطفلين".

حيل الزوج انتهت للخلاص من حياته مع تلك الزوجة، فقرر أن يعيش معها باقي عمره، لأجل أولاده، "لكنها أصبحت متسلطة لدرجة أنها بدأت تعايرني بعجزي، الذي تسببت لي فيه هي وأشقاؤها" لذا لجأ لمحكمة الأسرة للبحث عن حل أو للتوفيق بين الزوجين.