امرأة قوية
صومالية محجبة.. من هي

في إشارة قوية بأن حجاب المرأة والإسلام والعرق واللون لا يعرقلون النجاح واعتلاء المناصب في أوروبا، ورغم الإسلاموفوبيا، استطاعت البريطانية ذات الأصول الصومالية، راقية إسماعيل، أن تنصب عمدة لمنطقة إزلنغتون، التابعة للعاصمة لندن، كأول امرأة مسلمة محجبة في بريطانيا، تتقلد هذا المنصب.  

ويرصد "هُن" عدة معلومات عن "راقية" حسبما ذكرتها خلال حوارها في الـ "B.B.C":

شاركت في العديد من الأنشطة الخيرية بمدينة إزلنغتون، غرب مدينة لمدن.

ساهمت في العمل التطوعي مع الجالية الصومالية في بريطانيا، وتمكنت من إنشاء جمعيات ومؤسسات خيرية، لمساعدة اللاجئين الصومالين، ودمجهم بالمجتمع الغربي. 

أسست "إسماعيل" مؤسسة "باك تو باسيك كريت"، لمساعدة النساء.

عملت بالمجلس المحلي لحي إزلنغتون، لمدة سبع سنوات، حتى انتُخبت فيه كعضوة عام 2012.

يذكر أن احتفال تنصيبها بالمنصب الجديد، أُقيم داخل مبنى المنطقة الإدارية، غرب لندن. 

أخبار قد تعجبك