امرأة قوية

كتب: آية المليجى -

11:11 م | الأربعاء 22 مايو 2019

الدكتورة هدى الحليسي

تداولت الأنباء بالمملكة العربية السعودية حول تعيين الأكاديمية السعودية هدى بنت عبدالرحمن الحليسي، سفيرة بمملكة النرويج، ليعد بذلك ثاني انتصار للمرأة السعودية في وصولها لهذا المنصب، وذلك بعد الأميرة ريما بنت بندر، التي عينت سفيرة للرياض في الولايات المتحدة الأمريكية.

وعبر موقع "تويتر"، هنأ رواد موقع التدوينات القصيرة الدكتورة هدى عبد الرحمن الحليسي، وصولها لهذا المنصب، رغم عدم إصدار أي بيانات أو قرارات رسمية من المملكة العربية السعودية تؤكد ذلك.

ويرصد "هن" أبرز المعلومات عن حياة الأكاديمية السعودية هدى عبد الرحمن الحليسي:

- هي ابنة الدبلوماسي الراحل عبدالرحمن الحليسي، وهو أول سفير سعودي بالسودان، وكان من أبرز الوجوه في وزارة الخارجية السعودية.

- حصلت على الماجستير في اللغة الفرنسية ودبها من جامعو كولورادو، في العام 1987.

- تجيد التحدث بأربعة لغات أجنبية، فهي عملت خبيرة في اللغات والترجمة بجامعة الملك سعود.

- عملت مستشارة لدى هيئة الغذاء والدواء، وأيضًا مستشارة في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء منذ عام 1999.

- كانت أول امرأة سعودية في هيئات الاتحاد البرلماني الدولي، حيث أصبحت عضوا باللجنة التنسيقية للنساء البرلمانيات في الاتحاد البرلماني الدولي.

- عملت هدى الحليسي منذ عام 2011 عضو بمجلس إدارة المجلس السعودي الفرنسي.

- منذ عام 2013 أصبحت عضوة بمجلس الشورى، وعضو بالاتحاد البرلماني الدولي.

- نالت عدة جوائز بينها جائزة السعفة الذهبية من الحكومة الفرنسية عام 2009، وجائزة أفضل وكيلة قسم في مركز الدراسات الجامعية بجامعة الملك سعود.

- عملت هدى في بعض المناصب التي تهتم بالمرأة السعودية، حيث كانت نائب رئيس اللجنة المشرفة على اجتماع النساء البرلمانيات في اجتماع جنيف.

- عملت هدى الحليسي كممثلة المجموعة العربية في اللجنة التنسيقية للنساء البرلمانيات.

أخبار قد تعجبك