أخبار تهمك
تحفظات بعض الرجال على ملابس النساء لا تزال مستمرة

بعد أقل من عام على الزواج، أقام "عادل. م" 28 عامًا، دعوى نشوز حملت رقم 1984/2018 ضد زوجته "ريهام. أ" 24 عامًا، بسبب إصرارها على الخروج من المنزل دون إذنه وارتداء ملابس ضيقة في الشارع.

قصة حب جمعت بين الزوجين، يروي "عادل": "اتعرفت عليها من أكتر من سنتين وحبينا بعض ولكن كان عندي تحفظات دايمًا على طريقة لبسها والمكياج بتاعها وشغلها وكلامها مع ولاد ولما طلبتها للجواز اشترطت عليها إنها تنسى الحياة في بيت أبوها والكلام ده خالص وإني راجل فلاح ومبحبش الكلام الفاضي ده وعندنا أصول لازم تمشي عليها ووافقت".

خلافات دبت بين "عادل" وزوجته بدأت من شهر العسل، يضيف: "في فترة الخطوبة كانت بتقبل مني التعليقات وموافقة وتلبس واسع ومفيش مكياج ولا الكلام ده لكن بعد ما اتجوزنا اتقلبت ورجعت ريما لعادتها القديمة ومفيش فايدة تنزل من غير ما تقولي وأتفاجئ بيها في الشارع لابسة محزق وأكتر من مرة حذرتها من تصرفاتها دي".

لجأت الزوجة إلى أسرتها بعدما تعرضت للعنف من زوجها بسبب ما وصفه بـ"استفزازها له"، يوضح: "كل شوية تطلع بحاجة شكل تستفزني بيها لحد ما اضطريت اضربتها عشان تتربى وصوتت ولمت الجيران علي وسابت البيت من 3 شهور".

مشادات بين الزوج والأهل بسبب إصرار والد الزوجة على الطلاق، يوضح: "روحت عشان أصالحها أبوها مصر على الطلاق ورافص أي تصالح وكمان عايزني أدفع لها المؤخر وأسيب الشبكة والعفش عشان ضربتها ومش شايف إن بنته بتخلي شكلي وحش بتصرفاتها دي ولبسها الضيق وشكلها الملفت وبتخلي سمعتي قدام الناس وحشة وسايب مراتي على حل شعرها ده مش منظر واحدة ست محترمة تفتح بيت وتبقى أم".

أخبار قد تعجبك