زفاف
جسر الشيطان

رغم كونه غير بشريا، إلا أن العروس الأسترالية جودي روز، وصفت عريسها بأنه "جميلا، قويا، موثوقا، ومتينا"، وهي أبرز الصفات فيه التي أوقعتها في حبه خلال دقائق معدودة.

صدمت جودي الرأي العام الفرنسي والأوروبي، فقد أعلنت رغبتها الزواج من "جسر الشيطان" الموجود في فرنسا، تحديدا في بلدية "سيريه" بجنوب البلاد، فقد وقعت في حبه خلال رحلة سياحية جابت فيها فرنسا.

دعت جودي 14 شخصا إلى حفل الزفاف، وعقدت قرانها على الجسر بالاستعانة بعمدة البلدة المجاورة، سان جان دو فوس، والذي بارك الزيجة، وقالت روز عن إحساسها يوم الفرح إنها شعرت بالتوتر الشديد، خاصة عند وضع خاتم الزفاف العملاق على الجسر الذي صمم خصيصا له.

جسر الشيطان الذي قررت الزواج به ليس أول جسر تحبه وتتعلق به روز، فقد قالت بعد قرارها الزواج من "جسر الشيطان"، على مدونتها عبر الإنترنت إنها أثناء سفرها وتنقلها بين البلاد،  كانت تجوب العالم لتسجيل أغنية بصوتها، تتضمن الحديث عن الجسور الشهيرة، وعندما وصلت إلى "جسر الشيطان" تأكدت أنه "مرادها الأوحد"، بحسب "ديلي ميل".

وأكملت حديثها عن زواجها بالجسر، "يعطيني ملاذا آمنا، ويعيد ربطي شخصيا بالأرض، ليدلني على الطريق التي يتوجب علي اتباعها، دون أن يبقيني مقيدة لرغباته واحتياجاته.. أنا مدينة له"، مضيفة، "الجسر الغيور يتفهم أنني أحب جسورا أخرى.. لكن حبنا يعانق الحياة بتقلباتها تماما كالتيارات المتلاطمة، الجارية تحت بنيانه الجميل"، فيما لم تعترف فرنسا بتلك الزيجة.

ويعرف علم النفس حالة جودي بأنها "التصاحب الحسي لتجسيد الأشياء"، وهي عندما يربط أصحاب هذا النمط، الأشياء ببني البشر.

 

أخبار قد تعجبك