فتاوى المرأة

كتب: يسرا محمود -

09:42 م | الخميس 16 مايو 2019

سمية الخشاب

"أحمد سعد طلقيني طلاق رجعي مش بائن".. بهذه الكلمات تحدثت الفنانة سمية الخشاب، عن تفاصيل طلاقها من الفنان الشاب، موضحة أن الطلاق الرجعي، يتيح له أعادها إلى عصمته حتى إذا لم توافق، خلال استضافتها في برنامج "شيخ الحارة" مع الإعلامية بسمة وهبة على قناة "القاهرة والناس"، وسط تساؤل بعض الجمهور، عن الفرق بين الطلاق الرجعي والبائن.

وأوضح الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، الفرق بين المصطلحين، خلال فتوتين "2760" و"3212"، عبر الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية.

وقال "جمعة"، إن الطلاق البائن يعني انتهاء علاقتها الزوجية بين المرأة وطليقها، ولا يجب عليها طاعته، ولا يحق لأحدهما الميراث من الأخر عند الوفاة، أما الطلاق الرجعي فهو الانفصال الذي يتيح للرجل إعادة طليقته بالقول أو بالفعل، دون الحاجة إلى عقد زواج جديد، طالما ردها إلى عصمته خلال فترة  العدة، الممثلة في ثلاثة أشهر من الطلاق، متابعًا أن "الرجعي" ليس له من أثر إلا نقص عدد الطلقات التي يملكها الزوج على زوجته.

وأضاف مفتي الديار المصرية السابق، أنه يمكن أن يتحول الطلاق الرجعي إلى طلاق بائن، إذا انتهت عدة المطلَّقة دون أن يعيدها زوجها إلى عصمته.

يشار إلى أن الفنانة سمية الخشاب انفصلت رسميًا من المطرب أحمد سعد، حضوريًا على يد مأذون، بحي الجمالية بتاريخ 27 مارس 2019، واتجه "سعد" عقب 3 أيام إلى المأذون لإثبات الطلاق رسميا أمام الشهود.

أخبار قد تعجبك