أم صح
سلي صيام طفلك وعلمية يتمالك غضبة

الغضب الشديد من سلوكيات الأطفال، عند رفض أي طلب لهم، وهو الأمر الذي تسعى الأمهات إلى التخلص منه، ومع قدوم شهر رمضان، يمكن استغلال أيامه في التخلص من تلك الصفات.

وتقول الدكتورة رشا سامح استشاري الطب النفسي، أن هناك خطوات يجب إتباعها للتخلص من تلك المشكلة، جزء منها يقع على الأبوين والثاني على الطفل نفسه.

وأكدت أنه على الأب والأم معرفة أن الغضب عبارة عن مشاعر يعبر بها الطفل عن حالته مثل الفرح والضيق والحزن والسعادة، فغضبه أمر طبيعي، وما يجب أن يسعى إليه الأبوين هو مساعدته في التحكم في هذا الغضب.

ولحل تلك المشكلة إليك تلك النقاط.

فتح حوار مع الطفل في مناقشة ما يهمه، والاستماع إليه ومناقشته في كل نقطه يتحدث بها.

عدم مقاطعه الطفل أثناء حديثة.

الطفل يحتاج للاحتواء ليشعر بالآمان والطمأنينة، فعلى الأبوين حضن أطفالهم حتى لا يشعرون بالغضب وعدم الأمان.

عدم التقليل من مشكلة يعاني منها الطفل، ومناقشته ومساعدته للوصول إلى حل يسعده.

عدم إنكار مشاعر الطفل، فهو إنسان له شعور ككبار السن.

عدم رفض ما يحتاجه دون إقناعه بسبب الرفض، ومناقشته للوصول إلى بديل يرضيه ويرضي الكبير.

عدم توجيه النصائح له في وقت غضبه وتركه حتى يهدئ، ثم ننصحه.

أخبار قد تعجبك