رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

كتب: يسرا محمود -

09:34 ص | الإثنين 13 مايو 2019

فتوى

أجابت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، عن سؤال حول "ما إذا كان كشف طبيب النساء على مريضة في نهار رمضان مفطر؟".

وقالت "الإفتاء"، إن كشف طبيب النساء على المرأة المريضة في شهر رمضان لا يفطر الطبيب.

وفي 2016، أوضحت دار الإفتاء المصرية، الحكم التفصيلي لتلك المسألة الفقيه عبر الصفحة الرسمية، قائلة: "من المقرر شرعًا أن جسد المرأة كله عورة ما عدا الوجه والكفين، والقدمين عند بعض الفقهاء، وأنه يحرم على غير زوجها النظر إلى مواضع العورة - التي لا تحل إلا له - إلا للضرورة، كالطبيب المعالج على أن يكون نظر الطبيب لعورة المرأة بقدر ما تقتضيه ظروف الفحص والعلاج".

واستندت "الإفتاء" إلى ذلك التفسير الفقهي، للتأكيد على أن كشف طبيب النساء على المرأة المريضة في شهر رمضان لا يبطل صومه،  متابعة: "أما بالنسبة للمرأة المريضة فإنه يفسد صومها عند الجمهور، خلافا للمالكية؛ حيث إن الاحتقان بالجامد - في الدبر أو فرج المرأة - لا يفسد الصوم عندهم".

وأوضحت: "يمكن لمن احتاجت إلى ذلك من النساء حال صيامها أن تقلد المالكية، ولا يفسد الصوم بذلك حينئذ، وإن كان يستحب لها القضاء خروجًا من الخلاف، وينبغي أن تتحرى قدر الاستطاعة أن يكون الكشف بعد الإفطار".