امرأة قوية
حكايات نهاد

تحدثت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، عن شخصية جديدة من نساء الإسلام، وهي السيدة أسماء بنت عميس، وذلك من خلال برنامج "حكايات نهاد" الذي تقدمه عبر شاشة "الوطن TV".

وقالت "أبو القمصان" إن السيدة أسماء بنت عميس، كان لقبها "مصلية القبلتين وذات الهجرتين" أي أنها كانت من السيدات الأوائل اللاتي أسلمن مع رسول الله، وهاجرن إلى الحبشة.

وتابعت "أبو القمصان" بأنها حينما عادت من الحبشة ذهبت للسيدات لمعرفة الآيات القرآنية التي نزلت وتحفظها، فسألتهم عن آيات قرآنية نزلت عن النساء، ووقتها لم ينزل شيء.

فذهبت لمجلس الرسول والصحابة وتحدثت معه في واقعة شهيرة، حيث قالت لرسول الله -صلى الله عليه وسلم - "يا رسول الله، أن النساء في خيبة، لم ينزل فينا شيء"، وبعد حديثها يقال إن الآية في سورة الأحزاب التي خاطبت الرجال والنساء، نزلت.

والآية تقول: "إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين لله كثيرًا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرًا عظيما". 

واتسمت السيدة أسماء، بأنها من أشد المدافعات عن حقوق النساء في وقتها، وذاع صيتها وتأثر بها الكثير من النساء.

أخبار قد تعجبك