رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: ندى نور -

09:57 م | السبت 27 أبريل 2019

الأمهات يمنعن الزيارات في رمضان لاستقبال الامتحانات..وخبير تربوي: بعد الفطار أفضل وقت للمذاكرة

تستقبل بعض الأمهات امتحانات نهاية العام في شهر رمضان، وسط مخاوف كثيرة تعايشها عائلات طلبة المدارس، ومع قدوم الشهر الكريم في ذروة الامتحانات النهائية، هناك ترتيبات اتبعتها الأمهات لاستقبال الامتحانات في رمضان.

تقول شهيرة محمد، ولية أمر طالبة بالصف الأول الثانوى: "أول مرة بنتي تمتحن في رمضان بحاول على قد ما أقدر أنظم وقت المذاكرة من دلوقتي علشان يتناسب مع أوقات المذاكرة في رمضان".

وأكدت أثناء حديثها لـ"هُن"، أن ابنتها تقوم على تقسيم وقت المذاكرة إلى فترات، كل فترة تستغرق ساعة واحدة حتى تتبع هذا النظام في رمضان ليساعدها على التركيز.

اتبعت نهلة سيد، طريقة مختلفة لمساعدة نجلها بالصف الثالث الإعدادي، على المذاكرة في رمضان، وتقول: "لما عرفت أن الامتحان اتحدد شيلت التليفزيون علشان مسلسلات رمضان".

تجربة الأولى من نوعها التي تمر عليها لتقرر تنظيم الوقت ومنع الزيارات في رمضان والتجمعات العائلية والإفطارات التي تنظمها حفاظًا على مستقبل ابنها.

وتابعت منيرة طارق، ولية أمر طالب بالصف الأول الثانوي، عن كيفية ضبط أوقات الدراسة في رمضان: "عملت جدول ينظم وقت ابني بحيث ينام 4 ساعات خلال الليل، وبعد الفجر والسحور تبدأ المذاكرة وتستمر حتى ساعات الظهر، ثم آخذ ساعتين من النوم، ويعود للدراسة من جديد".

وفي السياق ذاته قال حسن شحاته، خبير تربوي، إن توقيت المذاكرة هي المشكلة الأساسية التي يواجهها الطلاب في رمضان، مضيفًا أن وقت المذاكرة يجب أن يكون بعد الإفطار وقبل السحور أو بعد الفجر حتى صباح اليوم.

وحذر بضرورة الابتعاد عن المذاكرة من وقت العصر وحتى المغرب، وذلك لأن القدرة على التحصيل تكون أقل، مؤكدًا ضرورة المذاكرة بعيدًا عن التليفزيون، واستخدام الورقة والقلم، وضرورة التقليل من عزومات الإفطار في رمضان.