كافيه البنات

كتب: غادة شعبان -

06:27 م | الخميس 25 أبريل 2019

فيديو| بعد إعلان إصابته بسرطان القولون.. النص الحلو في حياة شريف مدكور

حالة من الصدمة أصابت محبي المذيع شريف مدكور، عقب إعلانه عن إصابته بورم في القولون، إذ من المقرر أن يجري عملية لإزالته خلال شهر رمضان الكريم.

يعد شريف من المحبين للمرأة والمقدرين لدورها داخل المجتمع، حيث كان يعتبرها بمائة راجل ويشهد بقدرتها على تحدى الصعاب طوال الوقت، ورغم حبه وتقديره لها ووجود العديد من المعجبات به، الإ أنه لم يتزوج معللًا ذلك بعدم قدرته على تحمل مسؤوليات الزواج.

ورصد "هُن" الجانب العاطفي والنسائي في حياة شريف مدكور، طيلة فترة حياته:

- 3 ارتباطات عاطفية

تحدث مدكور عن مسألة الزواج وعدم خوضه تجربته في حوار سابق ببرنامج "كلام ستات"، الذي يُعرض على فضائية "ON E"، في ديسمبر 2018.

وقال مدكور إنه مر بثلاث علاقات كُتب لهم الفشل، واصفًا نفسه بأنه صعب الطباع بالإضافة لكونه شخص شرقي وديكتاتوري عكس ما يتوقعه البعض، إلى جانب كونه شخص منظم بشكل زائد عن الحد في مواعيده وفي أسلوب حياته، وهو الأمر الذي يٌعرقل إتمام أي علاقة حتى النهاية.

وتابع مدكور خلال أحداث الحلقة أنه شخص لا يحب التقيد بشخص ما، بالإضافة لعدم قدرته على تحمل مسؤولية طفل أو منظومة الزواج بوجه عام، وهذا الجيل لا يجد فيه فتاة بهذه المواصفات، قائلا: "أعتقد أن الله خلقني لكي لا أكون أب، لأنني شخصية لا أريد تحمل المسؤولية في هذه الحياة الصعبة التي نعيشها".

وأشار مدكور خلال البرنامج أنه شخص بلا مشاعر، ولم يكن يحب أي فتاة لأن مشاعره جافة، وهو من الأشخاص الذين يحبون أنفسهم جدا، ومعظم الأوقات يخرج ويسافر بمفرده دون أحد من أصدقائه.

- يرغب في الزواج من مطلقة أو أرملة

في حوار سابق أجراه شريف مع الإعلامية ريهام سعيد، خلال برنامج "قلبك أبيض"، الذي كان يُذاع على فضائية النهار، أبدى رغبته في الزواج وهو في سن الـ50، من سيدة مطلقة ولديها أطفال، أو الزواج من سيدة أرملة، حتى يتمكنوا من مواصلة الحياة مع بعضهما.

 

- علاقته بوالدته

شبه شريف علاقته بوالدته خلال استضافتة ببرنامج" الست دي أمي"، التي قدمته الفنانة" مها أبو عوف"، خلال عام 2015، بشخصيات الفنانات، قائلا: "أرى والدتي في أصالة، أم كلثوم، وفي حنية شادية، وفي شياكة شريهان، وفي رقة ديانا، وفي قوة شخصية وبعض الحاجات المتناقضة في مادونا، دائمًا بشوفها أم عروسة".

وأضاف خلال البرنامج، أن والدته ووالده مصدر الإلهام في حياته لكونهما كانا قادرين على إسعاده بشتي الطرق. وعن انتقادات الكثير لذوقه في ارتداء الملابس، أوضح أن والدته كانت بمثابة الداعم له، مضيفا "والدتي بتنزل تنقي معايا اللهدوم بتاعتي".

 

أخبار قد تعجبك