كافيه البنات
جومانا علي

لم يمنعهن السن الطاعن من المشاركة في الاستحقاق الدستوري 2019، رأين أن المشاركة مساهمة منهن في بناء المستقبل للجيل الجديد، بإيجابية، وعدم وقوف أعمارهن عائقا أمامها، حيث شهدت اللجان توافد "عجائز، معمرات" تعدت أعمارهن الـ100 عام، واستخدمن "العكاز، والكرسي المتحرك" ليستطعن الإدلاء بأصواتهن في الاستفتاء.

مكاسب جويا جالي 125 عاما

ممسكة بعلم مصر، أعطت السيدة المُعمِّرة التي تبلغ من العمر 125 عاما، وتعتبر أكبر المشاركين في الاستحقاق الدستوري سنًّا، رأيها بشأن التعديلات الدستورية، في لجنتها بمدرسة السادات الإعدادية بـ"السلوم" في محافظة مطروح، وأكدت خلاله ضرورة المشاركة وإعلاء الحس الوطني.

مصورة يادم عثمان 114 عاما

ومن السلوم أيضا، تلقت غرفة عمليات وزارة التنمية المحلية، إخطارا من غرفة عمليات محافظة مطروح، برغبة "مصورة يادم عثمان" التي تبلغ من العمر 114 سنة، في التصويت بالاستفتاء الدستوري، ورغم كبر سنها استقبلتها اللجنة على كرسي متحرك، فيما بدت عليها السعادة.

فاطمة محمد مبارك 108 أعوام

لم تستطع "فاطمة" مغادرة سيارتها، فخرج لها المستشار مؤمن مصطفى رئيس اللجنة الفرعية، لكي تتمكن من الإدلاء بصوتها، بعد تصميمها على المشاركة في الاستحقاق الدستوري، وذلك في لجنة معهد أبو خليفة الأزهري الابتدائي، في قرية أبو خليفة التابعة لمركز القنطرة غرب بمحافظة الإسماعيلية.

عبادية رضوان المناصري 107 أعوام

تسكن الحاجة عبادية رضوان المناصري في قرية المناصرة بمركز نجع حمادي، واضطرت لقطع 7 كيلومترات لتصل إلى مقر لجنتها الانتخابية في الجمعية الزراعية لقرية القمانة، للمشاركة والتصويت.

وترى "عبادية" أن كل هذا المجهود محمود لمصر، حيث قالت: "السيسي زود معاشي.. وطول ما فيا نفس، هخرج وأصوت علشان مصر"، موجهة الشكر لقوات الجيش والشرطة المشاركة في التأمين.

 

سرية حسن سرور 105 أعوام

ومن السلوم للقليوبية، أمر رئيس لجنة تل بني تميم بمركز شبين القناطر بمحافظة القليوبية، بخروج الموظفين في اللجنة، كي تتمكن المعمرة سرية حسن سرور من الإدلاء بصوتها في الاستحقاق الدستوري، حيث أصرت على الحضور.

جومانا علي 104 أعوام

وكان للقاهرة نصيب من مشاركة السيدات فوق الـ100 عام، حيث أصرت "جومانا علي" على الحضور إلى مقر لجنتها بمدرسة الرشيد القومية في مصر الجديدة، غزا الشيب شعرها، وارتدت فستانا باللون "الرمادي المشجَّر"، واتكأت على عكازها ليساعدها في المشاركة بالاستحقاق الدستوري: "بلدي تستحق".

الحاجة فهيمة 103 أعوام

كرمها الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشهر الماضي، خلال احتفالية المرأة المصرية، بعد أن كان حلمها مقابلته، ورأت أن المشاركة هي أفضل ما يمكن أن تقدمه لبلدها، في لجنتها في قرية "الموانسة" بمدينة كفر صقر بمحافظة الشرقية.

 

فُجرة عبد العالي 106 أعوام 

ومن السلوم للمرة الثالثة، تضرب المعمرات مثالا يحتذى به في المشاركة الإيجابية بالانتخابات، حيث دخلت "فُجرة عبد العالي" إلى مقر لجنتها الانتخابية في مدرسة السادات الإعدادية بنين بالسلوم، محاطة بالمساعدين الذين يحاولون إدخالها كي تشارك.

 

أخبار قد تعجبك